‫شركة Cochlear تُعرب عن موافقتها على خطة عمل منظمة الصحة العالمية (WHO) الخاصة بصحة السمع للوقاية من الصمم وضعف السمع على مستوى العالم

دبي، الإمارات العربية المتحدة- 31 مايو  2017: Cochlear Limited (ASX: COH)، رحبت الشركة الرائدة عالميًا في مجال حلول السمع القابلة للغرس بخبر تأييد جمعية الصحة العالمية (WHA) اليوم القرار الذي يطرح خطة عمل لسياسة الصحة السمعية ويقر بفوائد الوقاية من ضعف السمع على مستوى العالم والتدخل فيه ومعالجته.

إن جمعية الصحة العالمية، وهي الجهاز الإداري لمنظمة الصحة العالمية (WHO) حيث تضم كبار رواد الصحة من 192 دولة عضو، أكدت من جديد على ضرورة اتخاذ خطوات ملموسة لإحراز تقدم في معالجة الانتشار المتزايد لضعف السمع.  يشدد القرار على أن مشكلة ضعف السمع هي إحدى مشكلات الصحة العامة الخطيرة التي تتطلب أن تضعها كل حكومة في أعلى سلم الأولويات وأن تطور خطة عمل قومية لمواجهتها.

قدر منظمة الصحة العالمية أن ما يزيد عن 360 مليون شخص، أي أكثر من 5% من سكان العالم، يعانون من ضعف سمع بدرجة تسبب لهم إعاقة، من بينهم 32 مليون طفلاً.1 مع تزايد معدلات الانتشار، فإن التكلفة العالمية لضعف السمع غير المعالج تُقدر مؤخرًا بمبلغ 750 مليار دولار سنويًا.1

دد قرار جمعية الصحة العالمية خطوات عملية وفعالة من حيث التكلفة، بدء من التوعية وحتى برامج فحص السمع في مراحل رئيسية من الحياة وإتاحة الوسائل التكنولوجية المعينة على السمع مثل غرسات القوقعة الصناعية لمن يحتاجونها.

رحب كريس سميث، المدير التنفيذي لشركة Cochlear ورئيسها، بقيادة رواد السياسة الصحية الحكومية على مستوى العالم.

قال سميث “يمنح هذا القرار الأمل للمصابين بضعف السمع بدرجة تسبب لهم إعاقة، بغض النظر عن أعمارهم أو جنسياتهم.” “في بعض الدول، يُحرم الأطفال المصابون بضعف السمع من التعليم. ولا يتمكن الشباب المصابون بضعف السمع إيجاد فرصة عمل أو تحقيق ذاتهم ، كما يواجه كبار السن مشكلات صحية مكلفة عندما لا يتم معالجة ضعف السمع لديهم.”

“لقد اتضحت الأمور وتبين أن الصمم وضعف السمع مشكلتان صحيتان خطيرتان على مستوى العالم وقالت هيئة وضع السياسات الصحية الرائدة على مستوى العالم أنه حان وقت العمل. إن ما يحركنا في شركة Cochlear هي مهمتنا لتحسين حياة الأشخاص الذين يعانون من ضعف السمع، وبصفتنا خبراء في الصحة السمعية، فإننا نشترك مع الجهات المعنية الأخرى للقيام بدورنا في معالجة تلك المشكلة الصحية العالمية.”

“ويعتبر هذا القرار إنجازًا عظيمًا وبإمكانه في حال تنفيذه تخفيف العبء الهائل الذي يعاني منه ملايين الأفراد والعديد من المجتمعات.”

بدأ القرار في تنفيذ عدد من الخطوات الهامة لمعالجة تأثير الصمم وضعف السمع بما في ذلك:

  • الارتقاء بوعي صُناع القرار وعامة الناس بشأن تزايد انتشار ضعف السمع وأثره الاجتماعي والاقتصادي
  • تحسين فرص الحصول على منتجات ووسائل تكنولوجية معينة على السمع عالية الجودة وبتكلفة مناسبة بما في ذلك المعينات السمعية وغرسات القوقعة الصناعية كجزء من التغطية الصحية الشاملة
  • تعزيز برامج الفحص لتحديد أمراض الأذن وضعف السمع وتشخيصهما مبكرًا، مع تركيز الاهتمام على الرُضع والأطفال الصغار وكبار السن
  • التوعية بضعف السمع الناجم عن الضوضاء وتطبيق الإجراءات التي تواجه التعرض المهني والبيئي والترفيهي للضوضاء
  • تحسين جمع المعلومات المتعلقة بأمراض الأذن وضعف السمع لتوعية صناع قرار السياسات وإحاطتهم بها لتطوير استراتيجيات مبنية على أدلة

يمكن تجنب العديد من الأسباب المؤدية لضعف السمع من خلال اتخاذ إجراءات صحية عامة. وتشير التقديرات إلى أن 60% من الإصابة بضعف السمع عند الأطفال يمكن الوقاية منها. يزيد هذا الرقم (75%) في الدول منخفضة ومتوسطة الدخل مقارنة بالدول مرتفعة الدخل (49%).2

حاليًا، تشير التقديرات إلى أن إنتاج معينات السمع يلبي 10% فقط من الاحتياج العالمي.3 إن فوائد غرسات القوقعة الصناعية للأطفال معترف بها على نطاق واسع2,4,5 وتوضح الأدلة أن غرسات القوقعة الصناعية لدى البالغين تعد وسيلة علاجية فعالة لمجموعة أكبر من المرشحين عما كان متوقع.6

نبذة عن Cochlear Limited (ASX: COH)

Cochlear هي الشركة الرائدة العالمية في مجال حلول السمع القابلة للغرس. تصل القوى العاملة في الشركة على مستوى العالم إلى 3000 شخصًا وتستثمر أكثر من 100 مليون دولار أسترالي سنويًا في مجال البحث والتطوير. تتضمن المنتجات الأنظمة السمعية لقوقعة الأذن والتوصيل العظمي والغرسات السمعية. ما يزيد عن 450,000 شخص من مختلف الأعمار من أكثر من 100 دولة أصبحوا الآن قادرين على السمع بفضل Cochlear. www.cochlear.com

نبذة عن غرسات القوقعة الصناعية

الاسم التجاري لغرسات القوقعة الصناعية التي تصنعها شركة Cochlear هو سلسلة غرسات القوقعة الصناعية  Cochlear™ Nucleus®  إن دواعي الاستخدام المعتمدة لغرسات القوقعة الصناعية من سلسلة Cochlear Nucleus هي علاج ضعف السمع المتوسط إلى الشديد. يرجى طلب المشورة من الطبيب الممارس أو أخصائي الرعاية الصحية بشأن وسائل علاج ضعف السمع. يمكن لهؤلاء تقديم المشورة بشأن الحل المناسب لحالة ضعف السمع. يجب استخدام جميع المنتجات حسب تعليمات الطبيب أو أخصائي الرعاية الصحية. لا تتوافر جميع منتجات Cochlear في جميع الدول. يرجى الاتصال بممثل Cochlear المحلي من هنا:

http://www.cochlear.com/wps/wcm/connect/intl/contact/global-offices

المراجع

  1. منظمة الصحة العالمية. Factsheet No*300 [Internet]. 2017 [مقتطف من فبراير 2017]. يمكن الحصول عليها من: http://www.who.int/mediacentre/factsheets/fs300/en/
  2. WHO Childhood hearing loss: act now, here is how! (منظمة الصحة العالمية، ضعف السمع في مرحلة الطفولة: بادر الآن، إليك الطريقة!) 2016 [مقتطف من 10 مايو 2017]  يمكن الحصول عليها من: http://www.who.int/pbd/deafness/world-hearing-day/2016/en/
  3. منظمة الصحة العالمية، البنك الدولي. التقرير العالمي عن الإعاقة. جنيف: منظمة الصحة العالمية. 2011. متوفر على http://www.who.int/disabilities/world_report/2011/en/
  4. Papsin BC, Gordon KA. Cochlear implants for children with severe-to-profound hearing loss. (غرس قوقعة صناعية للأطفال الذين يعانون من ضعف سمع بدرجة متوسطة الخطورة إلى خطيرة.) New England Journal of Medicine. 2007 Dec 6;357(23):2380-7.
  5. Marschark M, Rhoten C, Fabich M. Effects of cochlear implants on children’s reading and academic achievement. (تأثيرات غرسات قوقعة صناعية على قراءة الأطفال وتحصيلهم الأكاديمي.) Journal of Deaf Studies and Deaf Education. 2007.
  6. Lamb B, Archbold S. Adult Cochlear Implantation: Evidence and experience, The Case for a Review of Provision. Nottingham: The Ear Foundation. [مقتطف من 10 مايو 2017]. يمكن الحصول عليها من: http://www.earfoundation.org.uk/files/download/667
[related_post themes="text" id="58439"]