‫ميرك تحصل على أول براءة اختراع لـ CRISPR من مكتب البراءات الأسترالي

  • براءة الاختراع تشمل الدمج الناجح لتسلسل دي أن أيه خارجي في كروموزوم الخلية حقيقية النواة باستعمال CRISPR
  • البراءات الأخرى المقدمة في دول أخرى يتوقع لها أن تنتهي بنتائج مماثلة

دارنمستات، ألمانيا، 14 حزيران/يونيو، 2017 / بي آر نيوزواير / — أعلنت شركة ميرك Merck، وهي شركة تقنية وعلوم رائدة، اليوم أن مكتب البراءات الأسترالي قد منح الشركة حقوق الملكية الفكرية لاستخدام CRISPR في طريقة الدمج الجينومي للخلايا الحقيقية النواة.

وهذه البراءة هي الأولى التي حصلت شركة ميرك، وهي الشركة الرائدة في تعديل الجينوم، عليها لتكنولوجيا CRISPR. وتغطي براءة الاختراع التكامل الكروموزومي، أو قطع تسلسل كروموزومات الخلايا حقيقية النواة (مثل خلايا الثدييات والنباتات) وإدخال تسلسل حمض نووي خارجي أو مانح في تلك الخلايا باستخدام CRISPR.https://prnewswire2-a.akamaihd.net/p/1893751/sp/189375100/thumbnail/entry_id/0_c856zalm/def_height/400/def_width/400/version/100012/type/1

وقال أوديت باترا، عضو مجلس إدارة ميرك والرئيس التنفيذي لـ Life Science: “لقد طورت شركة ميرك أداة هائلة لإعطاء العلماء القدرة على إيجاد علاجات جديدة وعلاجات للحالات المرضية التي تتوفر لعلاجها سوى خيارات محدودة، بما في ذلك السرطان والأمراض النادرة والأمراض المزمنة مثل مرض السكري. هذا القرار بمنح براءة الاختراع يعترف بخبرتنا في تكنولوجيا CRISPR – وهي مجموعة من المعارف التي نلتزم نحن بتطويرها.”

ولدى شركة ميرك إيداعات براءات اختراع لطريقتها CRISPR في البرازيل وكندا والصين وأوروبا والهند وإسرائيل واليابان وسنغافورة وكوريا الجنوبية والولايات المتحدة.

تقنية تعديل الجينوم CRISPR، التي تسمح بالتعديل الدقيق للكروموزومات في الخلايا الحية، تقدم خيارات العلاج لبعض أصعب الحالات الطبية التي تواجه البشرية اليوم. تطبيقات CRISPR هي تطبيقات بعيدة المدى – من تحديد الجينات المرتبطة بالسرطان والأمراض النادرة إلى وقف التحورات التي تسبب العمى.

لدى ميرك تاريخ من 14 عاما في مجال تعديل الجينوم. وكانت أول شركة تقدم جزيئات حيوية مخصصة لتعديل الجينوم على الصعيد العالمي (TargeTron™ RNA-guided group II introns and CompoZr™ zinc finger nucleases)، ما دفع إلى اعتماد هذه التقنيات من قبل الباحثين في جميع أنحاء العالم. وكانت ميرك أيضا أول شركة لتصنيع مكتبات CRISPR التي تغطي الجينوم البشري بأكمله، ما أدى إلى تسريع علاج الأمراض عن طريق السماح للعلماء باستكشاف المزيد من الأسئلة حول الأسباب الجذرية.

ومع تقنية التكامل الجيني  CRISPR من ميرك، يمكن للعلماء استبدال تحول جينومي مرتبط بمرض بتسلسل مفيد أو وظيفي، وهي طريقة هامة لخلق نماذج للأمراض والعلاج الجيني. بالإضافة إلى ذلك، يمكن للعلماء استخدام هذه الطريقة لادخال الجينات المحورة التي تلون البروتينات الذاتية للتتبع البصري داخل الخلايا.

وفي أيار/مايو 2017، أعلنت ميرك أنها طورت طريقة CRISPR بديلة لتعديل الجينوم تسمى بروكسي-كريسبر proxy-CRISPR. وعلى عكس الأنظمة الأخرى، يمكن لتقنية ميرك بروكسي كريسبر أن تقطع مواقع الخلايا التي لم يكن بالإمكان الوصول إليها سابقا، مما يجعل CRISPR أكثر كفاءة ومرونة وتحديدا، وتوفر للباحثين خيارات تجريبية أكثر. وقدمت شركة ميرك العديد من طلبات براءات الاختراع لتكنولوجيا CRISPR التابعة لها، وهذه التطبيقات هي الأحدث فقط من عدة إيداعات براءات اختراع قدمتها الشركة منذ العام 2012.

وبالإضافة إلى البحوث الأساسية لتعديل الجينات، تدعم ميرك تطوير العلاجات القائمة على الجينات والخلايا كما تقوم بتصنيع الناقلات الفيروسية. وفي عام 2016، أطلقت شركة ميرك مبادرة لتعديل الجينوم تهدف إلى تعزيز البحث في طرائق جديدة – من تعديل الجينوم إلى تصنيع العلاجات الجينية من خلال فريق متخصص وموارد معززة، مما يعزز التزام الشركة بالميدان.

يتم توزيع جميع البيانات الصحفية لميرك عن طريق البريد الإلكتروني في الوقت الذي تكون فيه موجودة على الموقع الإلكتروني لشركة ميرك. يرجى زيارة  www.merckgroup.com/subscribe للتسجيل عبر الإنترنت، تغيير اختيارك أو وقف هذه الخدمة.

نبذة حول شركة ميرك

ميرك هي شركة رائدة في مجال العلوم والتكنولوجيا في مواد الرعاية الصحية وعلوم الحياة والأداء. ويعمل حوالي 50,000 موظف في الشركة لتطوير التقنيات التي تعمل على تحسين وتعزيز الحياة – من العلاجات الصيدلانية البيولوجية لعلاج السرطان أو مرض التصلب المتعدد، والأنظمة المتطورة للبحث والإنتاج العلمي، إلى البلورات السائلة للهواتف الذكية وأجهزة تلفزيون أل سي دي. وفي عام 2016، بلغت عائدات مبيعات شركة ميرك 15.0 مليار يورو في 66 بلدا.

وإذ تأسست في العام 1668، فإن شركة ميرك تعتبر أقدم شركة دوائية وكيميائية في العالم. ولا تزال العائلة المؤسسة للشركة هي المالك الرئيسي لمجموعة شركات ميرك المدرجة في البورصة. وتملك الشركة الحقوق العالمية لاسم ميرك وعلامتها التجارية. والاستثناءات الوحيدة هي الولايات المتحدة وكندا، حيث تعمل الشركة باسم إي أم دي سيرونو، مليبوروسيغما وإي أم دي بيرفورمنس ماتيريالز.

الصورة: https://mma.prnewswire.com/media/522938/Merck_CRISPR_Patent.jpg

[related_post themes="text" id="58836"]