البدء رسميا بتطبيق نظام قياس نسبة مشاهدي التلفزيون في الإمارات

شركة الإمارات لقياس الأداء الإعلامي /تلفزيون/ قياس

أبوظبي في 16 أكتوبر/ وام / أعلنت شركة الإمارات لقياس الأداء الإعلامي بدء تطبيقها رسميا نظام قياس نسبة مشاهدي التلفزيون في دولة الإمارات العربية المتحدة الذي أطلق عليه اسم ” تي فيو” وذلك بعد حصوله على موافقة شركة ” هالكس آند رود ” المختصة بتدقيق أنظمة قياس نسبة مشاهدي التلفزيون.

وقامت شركة ” هالكس آند رود ” باختبار النظام من جميع جوانبه بما من حيث دقة البيانات وغيرها من مؤشرات الأداء المهمة و أثنت على مواصفاته ومزاياه وذلك في تقرير قدمته خلال اجتماع مجلس إدارة شركة الإمارات لقياس الأداء الإعلامي يوم الرابع من شهر أكتوبر الجاري برئاسة السيد إبراهيم العابد مدير عام المجلس الوطني للإعلام .. وحضور ممثلين عن شركة أبوظبي للإعلام وروتانا ميديا وشركة اتصالات ومؤسسة الشارقة للإعلام.

ورحب السيد كريستوفر أوهارن مدير عام شركة الإمارات لقياس الأداء الإعلامي بالتقرير وقال ” نحن ندرك تماما الحاجة إلى الشفافية الكاملة و نعتقد أن الحصول على موافقة شركة تدقيق خارجية هي خطوة مهمة على صعيد تطبيق النظام .. مضيفا إننا ملتزمون دوما بتبني أفضل الممارسات الفنية وسنحرص على إخضاع النظام لعملية تدقيق سنوية وسنقوم بنشر نتائجها ليطلع عليها الجميع “.

وبشأن بدء تطبيق نظام قياس نسبة مشاهدي التلفزيون على مراحل تجريبية منذ شهر ديسمبر عام 2011 على عدد من العملاء .. قال أهارن ” إن المستخدمين الأوائل للنظام وجدوا أن ” تي فيو ” يزودهم بفكرة غير مسبوقة وقيمة جدا والنظام الحالي بالطبع ليس مثاليا لكننا سنواصل العمل على تطويره وتحسينه بالتعاون مع الشركاء في قطاع الإعلام وهو يشكل بالتأكيد قفزة نوعية ستسهم في نمو السوق الإعلامي ومساعدة المعلنين على الوصول إلى جمهورهم وتوفير محتوى أفضل للمشاهدين “.

ويعد نظام قياس نسبة مشاهدي التلفزيون في الإمارات الأول من نوعه على مستوى منطقة الخليج العربي وهو يهدف إلى تحسين قطاع الإعلام المرئي من خلال توفير معلومات وبيانات شفافة وموثوقة حول نسبة مشاهدي التلفزيون حيث تستطيع محطات البث والمعلنون والشركات الإعلامية الإستفادة منها لتحسين نوعية البرامج التلفزيونية والمواد الإعلانية.

و تتجسد ميزة نظام ” تي فيو” في تقديم بيانات دقيقة حول نسبة المشاهدين على مدار الساعة و تتضمن البيانات معلومات إضافية حول المشاهدين الذين تزيد أعمارهم عن أربع سنوات مثل الجنسية والجنس والموقع والعمر والوضع الاجتماعي والاقتصادي فيما تظل هذه البيانات محاطة بالسرية ولا يتم أبدا الإفصاح عن هوية الأفراد.

وشركة الإمارات لقياس الأداء الإعلامي هي مشروع مشترك تساهم فيه شركة أبوظبي للإعلام ومؤسسة الشارقة للإعلام ومجموعة روتانا ومؤسسة الإمارات للاتصالات ” اتصالات ” .. إضافة إلى دعم شركة الإمارات للاتصالات المتكاملة ” دو”.

و يأتي المشروع بمبادرة من المجلس الوطني للإعلام وهيئة تنظيم الاتصالات حيث يتولى المجلس الوطني للإعلام رئاسة مجلس إدارة شركة الإمارات لقياس الأداء الإعلامي فيما تشارك هيئة تنظيم الاتصالات ممثلة بمديرها العام سعادة محمد الغانم.

وبدأ الإعداد للمشروع خلال يناير 2010 ووافق عليه المجلس الوزاري للخدمات يوم 14 من شهر مارس عام 2010 ليبدأ العمل على الخطوات الأولى التي تضمنت إجراء مسح واسع النطاق واختيار عينة من المشاركين الذي يمثلون مختلف فئات السكان في الإمارات لتركيب العدادات الخاصة بالمشروع وربطها بشاشات التلفزيون.

هد / رم / زا /.

تابع أخبار وكالة أنباء الإمارات على موقع تويتر wamnews@ وعلى الفيس بوك www.facebook.com/wamarabic. . .

وام/root/و/رم/ز ا