البيان : الإمارات دولة الحكمة والعدالة

البيان / مقال دولة الحكمة والعدالة

أبوظبي في 28 يناير/ وام / تحت عنوان / دولة الحكمة والعدالة / أكدت صحيفة ” البيان ” أن التوافق طبقا لعلم السياسة هو حجر الزاوية في العقد الاجتماعي وتفويض السلطة وهو ما لم يتحقق بمستوياته المتفردة..كما هو على أرض الإمارات بتجسداته التترى للناظر والعاقل والباحث عن الحقيقة وهو يتبصر في صور أعظم التفاف شعبي حول القيادة ونهجها المترسخ فعلا وإنجازات .. تعلي من شأن المواطن وتضع كل احتياجاته وحتى أمانيه في مقدمة أولوياتها وجوهر استراتيجيتها.

وقالت إن كان الحراك في كل العالم هدفه الأسمى سيادة القانون والتساوي أمام آلياته فضلا عن المشاركة في رسم ملامح مستقبل البلاد..فإن دولة العدالة الإماراتية نموذج يحتذى في الشفافية والعمل الدؤوب لتهيئة المناخ الاجتماعي للمشاركة السياسية في نهج متدرج واعٍ مخاطر استباق نضوج الظرف الموضوعي حرصا على أمن واستقرار الوطن وضمان مستقبل مزدهر للمواطن.

وأضافت أنه إزاء هذا الواقع الصلب بوحدته ووضوح رؤيته المستقبلية القائمة على رفاه المواطن وعيشه الكريم..فإن أي محاولات لتشويه هذا المشهد والتشويش على المسيرة المظفرة مآلها هوامش الانتباذ وهو ما تحقق في صورة أوسع اصطفاف والتفاف شعبي حول القيادة ونهجها هذا الالتفاف الذي يتحدى أعتى استفتاءات الرأي وأدوات الديمقراطية المستوردة والمعلبة.

وأوضحت أن دولة القانون والعدالة هنا على هذه الأرض الطيبة ترسم مرة أخرى أروع مشاهد الشفافية وتساوي الجميع أمام العدالة عبر الإعلان عن إحالة / 94 / متهما في ما يعرف بقضية ” التنظيم السري ” إلى المحكمة الاتحادية العليا لتقدم للعالم مجددا درسا في بلورة التجربة الديمقراطية الخصوصية جوهره : أولا : القانون يسود حتى في أكثر القضايا حساسية والتي تعاملت مع مثلها أكثر الدول تقدما بأقبية ومعسكرات يندى إزاء ممارساتها القمعية كل جبين .. وثانيا : تميز العدالة الإماراتية بقيم التسامح والحرص على جميع أبناء الوطن وعدم أخذ أسر الجانحين عن طريق الصواب بجريرتهم بل إن العالم يذكر المنحة المالية التي قدمها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ” حفظه الله ” إلى أهالي الموقوفين على ذمة هذه القضية.

وشددت ” البيان ” في ختام مقالها الإفتتاحي على أن سيف العدالة في الدولة هو البتار لذراع ” الإخوان ” العابثة باستقرار الوطن ومستقبل المواطن وهو الحامي من نماذج الحكم المتحجرة والظلامية المتجسدة حديثا في أكثر من ساحة متذرعةً ببؤس وشقاء هما خارج قاموس الإمارات الحصينة المزدهرة وقيادتها الحكيمة والعظيمة.

خلا / زا /.

تابع أخبار وكالة أنباء الإمارات على موقع تويتر wamnews@ وعلى الفيس بوك www.facebook.com/wamarabic. . .

وام/root/و/ز ا