بتوجيه من الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبو ظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة

وبحضور سيادة المشير عبد الفتاح السيسي، نائب رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي
أرابتك توقع اتفاقاً تاريخياً مع وزارة الدفاع المصرية
لتطوير وإنشاء مليون وحدة سكنية في مصر

 – أكبر مشروع من نوعه في المنطقة حيث تبلغ القيمة الإجمالية للتطوير 280 مليار جنيه مصري
– أول مشروع تطوير لأرابتك العقارية، ويعزز حضور أرابتك القابضة في السوق المصرية
– المشروع سيوفر أكثر من مليون فرصة عمل للشباب المصري لدى أرابتك للإنشاءات
– اسميك: المشروع التاريخي والأكبر من نوعه في المنطقة وسيسهم في دفع عجلة الاقتصاد المصري
– اسميك: منعطف تاريخي في مسيرتنا إلى مصاف أفضل الشركات القابضة في المنطقة

 القاهرة، مصر – 9 مارس 2014 / بي آر نيوز واير – أعلنت اليوم أرابتك القابضة، مجموعة الشركات الرائدة المتخصصة في تنفيذ المشاريع الهندسية والإنشائية الضخمة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والمدرجة في سوق دبي المالي، عن توقيع مذكرة تفاهم مع وزارة الدفاع والإنتاج الحربي، بالنيابة عن حكومة جمهورية مصر العربية، لتطوير وإنشاء أكبر مشروع من نوعه في المنطقة، لإسكان ذوي الدخل المحدود في مختلف أنحاء مصر.

وقد تم توقيع مذكرة التفاهم لتطوير وإنشاء مليون وحدة سكنية لذوي الدخل المحدود اليوم الأحد الموافق 9 مارس بالقاهرة، بحضور المشير عبد الفتاح السيسي، نائب رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي، وعدد من كبار المسؤولين في الدولة، بالإضافة إلى السيد حسن عبد الله اسميك، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة أرابتك القابضة، وعدد من المدراء التنفيذيين في مجموعة شركات أرابتك القابضة.

وقد ثمَّن السيد حسن اسميك الجهود التي تبذلها دولة الإمارات، بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة حفظه الله، التي لا تألو جهداً في سبيل الوقوف إلى جانب أشقائهم في جمهورية مصر العربية. وقال اسميك: “إن هذا المشروع التاريخي هو ثمرة التوجيهات السديدة المستمرة التي ظل يسديها لنا الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبو ظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، من منطلق حرص القيادة الرشيدة على حشد جهود الدولة بمؤسساتها الرسمية والشعبية والاقتصادية من أجل مد يد العون للإخوة المصريين من خلال عدد من المبادرات الإنسانية والاقتصادية والاجتماعية التي تدعم جهود القيادة المصرية الحالية للنهوض بمصر الشقيقة.”

وتنص مذكرة التفاهم على تكليف أرابتك بتطوير وإنشاء مليون وحدة سكنية في ثلاثة عشر موقعاً في عدد من المحافظات في جمهورية مصر، وذلك ضمن جهود القيادة المصرية لتوفير السكن الملائم للمواطنين المصريين من ذوي الدخل المحدود والحد من تفاقم مشكلة السكن الناجمة عن الزيادة المطردة في أعداد السكان.

يعتبر هذا المشروع الأكبر من نوعه في المنطقة إذ تبلغ تكلفته الإجمالية 280 مليار جنيه مصري (أي ما يوازي 40 مليار دولار أمريكي) وسيتيح لملايين المواطنين المصريين العيش في مجمعات سكنية متكاملة تتوفر فيها كل المرافق والخدمات العامة التي يحتاجون إليها من مدارس ومستشفيات ومتنزهات ودور للعبادة.

وستتولى شركة “أرابتك للتطوير العقاري” التي أنشأتها أرابتك حديثاً، مهمة تطوير المشروع على عدة مراحل تمتد إلى خمس سنوات، ويعتبر هذا الاتفاق بمثابة باكورة المشاريع التي تسعى شركة أرابتك للتطوير العقاري تنفيذها ضمن جهود أرابتك القابضة الرامية لتعزيز حضور شركاتها في مصر. وستقوم أرابتك للإنشاءات في مصر التابعة لأرابتك القابضة بتنفيذ المشروع الذي من المتوقع أن يوفر ما يزيد عن مليون وظيفة للشباب المصري.

وقد أعربت مجموعة من المصارف المصرية والأجنبية عن استعدادها المبدئي لتوفير حلول مالية مبتكرة لتمويل التملك في هذه المشاريع بشروط ميسرة جدا بمتناول فئات كبيرة من الشعب المصري ولفترة تمتد الى عشرين سنة.

وستقام هذه المجمعات السكنية في ثلاثة عشر موقعاً في عدد من محافظات مصر وتبلغ المساحة الإجمالية للأرض التي ستنشأ عليها ما يزيد عن 160 مليون متر مربع، منها 149,420,000 متر مربع في محافظة القاهرة (موزعة ما بين مدينة العبور ومدينة العاشر من رمضان ومدينة بدر ومدينة الإخلاص). وتتوزع المساحات المتبقية ما بين محافظات الإسكندرية (مدينة برج العرب الجديدة – 964,000 متر مربع) والمنوفية (مدينة السادات – 2,880,000 متر مربع)، والفيوم (مدينة الفيوم الجديدة – 2,200,000 متر مربع)، وبني سويف (مدينة بني سويف الجديدة – 864,000 متر مربع)، والمنيا (مدينة المنيا الجديدة – 1,640,000 متر مربع)، وأسيوط (مدينة أسيوط الجديدة – 900,000 متر مربع) وسوهاج (مدينة سوهاج الجديدة – 1,160,000 متر مربع) وقنا (مدينة قنا الجديدة – 264,000 متر مربع)، والأقصر (مدينة طيبة الجديدة – 328,000 متر مربع). وتبلغ المساحة المبنية الإجمالية لهذه المشاريع أكثر من 5 ملايين متر مربع.

وصرح السيد حسن عبد الله اسميك، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة أرابتك القابضة بقوله: “تحتل مصر مكانة متميزة لدى أبناء دولة الإمارات قيادة وشعباً وتربط بين الدولتين وشائج قوية من الأخوة والصداقة ترسخت على مر السنين. ونحن في أرابتك فخورون بمساندة الجهود الحثيثة التي تبذلها حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة لتدعيم ركائز هذه العلاقات من خلال هذا المشروع التاريخي والأكبر من نوعه في المنطقة، والذي سيسهم في دفع عجلة الاقتصاد المصري مما ينعكس في الارتقاء بمستوى المعيشة للمواطن المصري البسيط.”

 وأضاف اسميك: “نحن نثق بإمكانيات الاقتصاد المصري خصوصاً في ظل التوجهات المشجعة التي تنتهجها الحكومة المصرية لتطوير بيئة الاستثمار في التطوير العقاري. وتمتلك السوق المصرية إمكانيات كبيرة وبالأخص في قطاع الإسكان لذوي الدخل المتوسط ونحن عازمون على الاستفادة من هذه الفرص من خلال عدد من المشاريع التي ستسهم في تلبية الطلب الملح على الوحدات السكنية لقطاع كبير من الشعب المصري.”

واختتم اسميك تصريحه: “هذا المشروع العملاق هو باكورة مشاريع أرابتك الضخمة في مصر والمنطقة ومنعطف تاريخي في مسيرتنا إلى مصاف أفضل الشركات القابضة في المنطقة، والذي سيعود على مساهمينا بالخير الوفير والمنفعة المستدامة. وسوف نظل دوماً على ثقة بقدرة أبناء الشعب المصري العظيم في ظل القيادة الحكيمة على المضي قدماً في بناء دولة حديثة، وسوف نسعى بكل قوتنا لدعم الاقتصاد وخلق المزيد من فرص العمل للشباب المصري في مشاريعنا داخل وخارج مصر.”

هذا ويتوقع أن تبدأ أعمال الإنشاء في الربع الثالث من العام الحالي على أن تسلم أولى الوحدات في مطلع 2017 وتكتمل جميعها قبل عام 2020، علماً بأن أرابتك والجهات الحكومية المختصة في مصر في المراحل النهائية من توقيع اتفاقيات نهائية تتضمن آليات تنفيذ هذه المشاريع.

نبذة عن أرابتك القابضة:

مجموعة الشركات الرائدة والمتخصصة في تنفيذ المشاريع الهندسية والإنشائية الضخمة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، بما في ذلك الأبراج التجارية والسكنية، ومشاريع البنى التحتية وقطاع النفط والغاز.

ونفذت شركات المجموعة التي تتخذ من دولة الإمارات مقراً لها، مجموعة متنوعة من المشاريع الإنشائية البارزة، مثل تشييد برج خليفة، وهو أعلى مبنى في العالم، وفندق قصر الإمارات، فضلاً عن عدد آخر من المشاريع التقنية، مثل المطارات ومرافق النفط والغاز.

تم إدراج أرابتك في سوق دبي المالي عام 2005 كأول شركة إنشاءات خاصة تتحول إلى شركة مساهمة عامة. واليوم تضم أرابتك القابضة العديد من الشركات التابعة في مختلف تخصصات قطاع الإنشاءات. وتعمل الشركة في الوقت الراهن على مجموعة من أبرز المشاريع الإنشائية في منطقة الشرق الأوسط، بما في ذلك متحف اللوفر أبوظبي، كما توسع الشركة أعمالها في مناطق جغرافية جديدة، وتعمل على التوسع في مجالات النفط والغاز والطاقة والبنى التحتية ذات الصلة بهذه القطاعات .

تملك أرابتك القابضة سجلاً حافلاً بالإنجازات، وتلتزم بتسليم مشاريعها وفقاً للجدول الزمني والميزانية المحددة، الأمر الذي أسهم في تنمية أعمال الشركة بسرعة مطردة خلال الأعوام الماضية، واقترن اسمها بالجودة، الأمر الذي انعكس إيجاباً على أسعار المنشآت التي نفذتها الشركة.

وللمزيد من المعلومات يرجى زيارة موقع الشركة : www.arabtecholding.com