برعاية رئيس الدولة .. وزير البيئة يطلق فعاليات يوم البيئة الوطني الـ 16

وزير البيئة / يوم البيئة الوطني / اطلاق.

دبي في 30 يناير/ وام / تحت رعاية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد ال نهيان رئيس الدولة حفظه الله اطلقت وزارة البيئة والمياه اليوم فعاليات احتفالات الدولة بيوم البيئة الوطني الـ/ 16 / تحت شعار ” الصحراء تنبض بالحياة ” .

تشارك في الاحتفالات اضافة الى وزارة البيئة حوالي 27 جهة منها شرطة دبي وبلدية دبي وبلدية المنطقة الغربية والصندوق الدولي للمحافظة على الحبارى وهيئة الطرق والمواصلات بدبي ودائرة الاراضي والاملاك بدبي وغرفة تجارة وصناعة عجمان وسلطة واحة دبي للسيلكون وهيئة الصحة بدبي وكليات التقنية العليا بابوظبي والصندوق الدولي للرفق بالحيوان ونادي تراث الامارات وبريد الامارات وهيئة البيئة بابوظبي.

جاء ذلك في المؤتمر الصحفي الذي عقد بفندق باب الشمس في منطقة سيح السلم للاعلان عن فعاليات الاحتفالات التي تستمر لمدة شهر بحضور مسؤولين من بلدية دبي ووزارة البيئة والمياه.

وألقى معالي الدكتور راشد احمد بن فهد وزير البيئة والمياه كلمة في المؤتمر الصحفي رفع فيها أسمى آيات الشكر والامتنان الى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد ال نهيان رئيس الدولة حفظه الله لتفضل سموه بشمول المناسبة برعايته الكريمة وعلى دعم سموه المتواصل للجهود التي تبذلها الدولة في مجال المحافظة على البيئة وتنميتها.

كما رفع معاليه أسمى آيات الشكر والتقدير الى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله والى أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات الذين أولوا البيئة جل اهتمامهم ورعايتهم فأصبحت دولة الامارات بفضل هذا الاهتمام والرعاية أحد الدول الرائدة في مجال البيئة على المستويين الاقليمي والدولي.

وقال معاليه ان يوم البيئة الوطني هو مناسبة بيئية هامة نحتفل بها كل عام ونجدد من خلالها عزمنا على بذل المزيد من الجهد لحماية بيئتنا وبلوغ أهداف التنمية المستدامة التي تمثل جوهر رؤية الامارات 2021.

واضاف معاليه ان هذه المناسبة التي نحتفل بها للعام السادس عشر على التوالي أسهمت الى حد كبير في زيادة مستوى الوعي البيئي لدى مختلف أفراد وفئات المجتمع وهو ما يظهر في حجم المشاركة التي تتزايد سنوياً في الأنشطة والفعاليات البيئية التي تقام في الدولة وفي حرص كافة المؤسسات في القطاعين الحكومي والخاص على التزامها الطوعي بالمحافظة على البيئة وخفض بصمتها البيئية.. مشيرا الى تكريم مجموعة من المؤسسات العاملة في القطاع الخاص امس على نجاحها في خفض استهلاكها من موارد الطاقة والمياه في إطار برنامج أبطال الامارات.. وتكريم مجموعة من المشاريع الرائدة منذ اسبوعين لتعزيز كفاءة الطاقة في إطار آلية التنمية النظيفة وهي إحدى الآليات المرنة الثلاث في بروتوكول كيوتو التابع لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ.

وقال معاليه ان احتفالنا بيوم البيئة الوطني للعام الثالث على التوالي تحت شعار “الصحراء تنبض بالحياة” يجسد الأهمية التي تحظى بها البيئة الصحراوية في تراثنا وفي سياستنا التنموية ومكانتها في وجداننا وهو المعنى الذي أكده صاحب السمو رئيس الدولة حفظه الله في بيانه بهذه المناسبة في العام الماضي حين قال سموه / إن تنمية البيئة الصحراوية مكون أساس في رؤية الإمارات 2021 واستراتيجية الحكومة الاتحادية وجزء أصيل من تراثنا وتاريخنا الثقافي والاجتماعي ولكل هذا فإن تعميق الوعي بمكانتها والحفاظ على مواردها وضمان استدامة تنميتها جزء أساسي من المسؤولية الوطنية /.

واضاف معاليه ” نجحنا بفضل تضافر جهود كافة الجهات المعنية في الدولة من خلال تركيزنا على الصحراء في العامين الماضيين من تصحيح المفاهيم الخاطئة لدى بعض الناس الذين ينظرون إلى البيئة الصحراوية عادة على أنها بيئة جرداء فقيرة بالتنوع النباتي والحيواني لا تستحق منا الكثير من العناية والاهتمام كالبيئات الأخرى “.

وقال نحن في الامارات لا ننظر الى الصحراء كمنطقة جغرافية فقط بل ننظر إليها على أنها جزء عضوي من تاريخنا وتراثنا فها هي الصحراء التي احتضنت حياة أباءنا وأجدادنا في الماضي تحتضن اليوم تاريخهم المجيد وتراثهم العريق… وقد استغلت الامارات البيئة الصحراوية الشاسعة أفضل استغلال فعملنا جاهدين على تنميتها من خلال إقامة مشاريع مهمة وعملاقة في مجالات الطاقة والترفيه والسياحة والبيئة والنقل وغيرها.

وتابع معاليه ” عملنا في الوقت نفسه على إعادة النبض لهذا الجزء الغالي والعزيز من أرضنا من خلال المحافظة على الأنواع المهددة بالانقراض وإكثارها وإطلاقها في الصحراء وتكفي على سبيل المثال نظرة سريعة للألاف من المها العربية ترتع بأمان في أم الزمول وفي غيرها من صحرائنا النجاح العظيم الذي حققناه في استعادة هذا الحيوان من الانقراض والدور الذي قام به المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه في المحافظة على البيئة وتنميتها بشكل عام والأنواع المهددة بالانقراض بشكل خاص .. ولم يقتصر الأمر على المها بل شمل العديد من الأنواع الأخرى كالصقور والحبارى والنمر العربي “.

ووجه معاليه الشكر والتقدير الى الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة على رعايته ومتابعة سموه لبرامج إكثار الحيوانات المهددة بالانقراض وإطلاقها في أماكن انتشارها الطبيعي سواءً في الامارات أو غيرها من الدول.

وقال معالي وزير البيئة والمياه ” حرصنا وبالتعاون والتنسيق مع كافة الجهات المعنية في الدولة على وضع مجموعة مهمة ومتنوعة من الأنشطة والفعاليات للاحتفال بيوم البيئة الوطني السادس عشر طوال شهر فبراير وفي مختلف أرجاء الدولة والتي سنستعرض أهمها اليوم ..ونحن نأمل أن تشهد هذه الأنشطة والفعاليات أكبر قدر من المشاركة الرسمية والجماهيرية ” ..مشيرا الى رسالة صاحب السمو رئيس الدولة حفظه الله بمناسبة يوم البيئة الوطني الخامس عشر التي دعا فيها سموه ” كل مكونات المجتمع بالمساهمة الجادة الفاعلة في تحمل مسؤولية حماية بيئتنا الصحراوية وتنمية مواردها حفاظاً على نقائها وتنوع أنماط الحياة فيها لتظل بيئتنا الصحراوية تنبض بالحياة كما كانت على مدى التاريخ “.

وفى ختام كلمته وجه معاليه الشكر الى الجهات والأفراد على مشاركتهم القيمة والمقدرة في أنشطة وفعاليات يوم البيئة الوطني السادس عشر والى وسائل الاعلام على مساهمتها المستمرة في رفع مستوى الوعي البيئي وعلى جهودها في تغطية كافة أنشطة وفعاليات المناسبة.

وخلال الحفل قدمت طالبات مدرسة جميرا النموذجية للتعليم الاساسي للبنات وطلبة مدرسة الهير للتعليم الاساسى والثانوى للبنين فقرات فنية استعراضية بهذه المناسبة.

وضمت اللجنة الوطنية لاحتفالات يوم البيئة الوطنى ممثلين من وزارة البيئة والمياه وهيئة البيئة بابوظبى وهيئة البيئة والمحميات الطبيعية بالشارقة وبلدية دبى ودائرة البلدية والتخطيط بعجمان وبلدية الفجيرة وبلدية العين .

وأكد سعادة المهندس حسين ناصر لوتاه مدير عام بلدية دبي التزام الدائرة بأقصى المعايير البيئية من أجل حماية البيئة واستدامة الموارد الطبيعية فيها وذلك تتبعاً لخطى رجل البيئة الأول وقائد مسيرة البيئة والنماء في دولة الإمارات المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان القائد الذي حقق المستحيل وقهر الصحراء بزيادة الرقعة الخضراء في الدولة كما خطط رحمه الله بفكره البيئي لمشاريع تنموية في كافة أرجاء الوطن.

وقال في بيان بمناسبة يوم البيئة الوطني الذي تحتفل به البلدية أنه وبفضل توجيهات وحرص سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية رئيس بلدية دبي ودعم سموه المستمر للمشاريع التنموية والحضرية في إمارة دبي فإن بلدية دبي تقوم بتنفيذ خدمات ومشاريع بيئية رائدة لخدمة الإمارة وتحسين مستوى الأداء والخدمات التي تقدمها لمواكبة النمو والتطور المستمر لمدينة دبي.

واضاف انه تزامناً مع احتفالات دولة الإمارات العربية المتحدة بيوم البيئة الوطني الذي يصادف الرابع من فبراير من كل عام والذي يقام هذا العام تحت شعار “الصحراء تنبض بالحياة” تحتفل بلدية دبي بهذه المناسبة بمجموعة من البرامج والفعاليات التي تكرس اهتمام البلدية بقضايا حماية البيئة.

وقال المهندس حسين ناصر لوتاه أن يوم البيئة الوطني الذي تحتفل به الدولة في الرابع من فبراير من كل عام هو مناسبة سنوية مهمة يلقى فيها الضوء على واحدة من القضايا البيئية المهمة في دولة الإمارات العربية المتحدة وتكثف فيها الجهود للتوعية بالتأثيرات السلبية لتلك القضية والتعريف بالجهود التي تبذلها الجهات المعنية في الدولة في مواجهة تلك القضية بصفة خاصة وفي حماية البيئة وتنميتها بصفة عامة.

وأوضح ان اختيار “الصحراء تنبض بالحياة” كشعار ليوم البيئة الوطني القادم يأتي انطلاقاً من اهتمامها بالمحافظة على مختلف أنواع البيئات في دولة الإمارات العربية المتحدة ومنها البيئة الصحراوية التي تعد البيئة الكبرى في الدولة وتمثل كغيرها من البيئات جزءاً مهما من تراثنا وتاريخنا.. كما يأتي في إطار سعي بلدية دبي بالارتقاء بمستوى الوعي البيئي في الدولة وتطوير الشراكات مع مختلف شرائح المجتمع لتطوير مسيرة العمل البيئي.

وأشار لوتاه إلى أن دولة الامارات أولت الاهتمام الكبير بهذه البيئة ووفرت لهذه البيئة فضاء تنمويا واسعا استغلته أحسن استغلال من خلال سياسة توظيف البيئة الصحراوية في تأسيس وتطوير السياحة البيئية المستدامة حيث تمثل هذه البيئة بنقائها وصفائها منطقة جذب سياحي مهمة من خلال المشاريع السياحية المهمة التي أقيمت في قلب الصحراء وحظيت باهتمام بالغ من قبل عدد كبير من المواطنين والمقيمين والسائحين.

وقال إن إمارة دبي وصلت لمستوى متقدم من الحفاظ على البيئة ولها إسهامات بيئية كبيرة على المستوى الدولي والعربي. وقد حازت الإمارة على العديد من الجوائز في الأعوام المنصرمة مثل جوائز منظمة المدن العربية ومنظمة العواصم والمدن الإسلامية وجائزة الملك عبدالله الثاني للإبداع وجائزة الشارقة للعمل التطوعي في المجال البيئي وجائزة الأفكار الإبداعية العربية في مجال البيئة.

ولفت إلى أن جملة الجهود التي تبلورت للحفاظ على البيئة ورعايتها من أساليب التدهور والاستنـزاف والممارسات السلبية جاءت تتويجاً لمساعي البلدية ومبادراتها الحثيثة في إعداد الاستراتيجيات والتشريعات البيئية وتطبيق إجراءات رقابية فاعلة للحد من التلوث البيئي والنهوض بالفكر التوعوي والارتقاء بمسؤولية المجتمع تجاه بيئته ..

ولمواكبة التطور الحاصل في كافة المجالات بمدينة دبي ونظراً للزيادة السكانية والتقدم الصناعي الذي تشهده المدينة ولتلافي الانعكاسات السلبية والمباشرة على البيئة وسلامتها كان لزاماً وجود التشريعات والقوانين البيئية التي تضمن الحفاظ على بيئة نظيفة وسليمة خالية من مشكلات التلوث وآثاره السلبية.

وإلى جانب تنفيذ السياسات والتشريعات والخطط وبرامج العمل والإجراءات الملائمة للقيام بحماية فعالة للبيئة في إمارة دبي فإن بلدية دبي تتولى أيضاً رصد ورقابة التلوث البيئي وتصريف الانبعاثات والنفايات المختلفة والتحكم في التلوث الناتج من الأنشطة الصناعية ومشاريع التنمية ورقابة بيئة العمل لتحقيق السلامة المهنية وحماية البيئة البحرية وتفتيش الأنشطة الساحلية وتزويد الجمهور بالمعلومات والإرشادات المنتظمة فيما يتعلق بقضايا حماية البيئة وصحة المجتمع والسلامة في إمارة دبي.

من جانب اخر قالت سعادة رزان خليفة المبارك الامين العام لهيئة البيئة بابوظبي احدى الجهات المشاركة ان يوم البيئة الوطني لدولة الامارات مناسبة وطنية هامة تتيح لنا الفرصة لاستعراض الانجازات التي تحققت في مجال حماية البيئة ومواردها الطبيعية وتسليط الضوء على أهم القضايا البيئية التي تتطلب بذل مزيد من الجهود لضمان بيئة سليمة لنا ولأبنائنا وأجيالنا المقبلة.

واضافت ان يوم البيئة الوطني السادس عشر الذي يحمل للعام الثالث على التوالي شعار “الصحراء تبض بالحياة” يؤكد على ضرورة المحافظة على بيئتنا الصحراوية التي تعتبر إرثاً وطنياً وجزءاً مهما من هوينا الثقافية ومورداً طبيعياُ لتنوع مذهل من البيئات الطبيعية المتباينة التي تَعُج بأنواع حيوانية ونباتية فريدة من الأنواع والسلالات المختلفة.

وأوضحت انه إمارة أبوظبي وحدها يوجد حوالي 450 – 500 نوع من النباتات التي تتميز بقدرتها على العيش في ظل ارتفاع درجات الحرارة وملوحة التربة وقلة الأمطار هذا هو الحال أيضاً بالنسبة للحيوانات الصحراوية التي تتكيف مع الظروف المناخية الصعبة والقاسية في البيئة الصحراوية.

وقالت انه من خلال التزامنا بالمحافظة على هذا الإرث الغالي الذي انتقل إلينا من جيل إلى جيل وتحقيق رؤية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله وسـعي سموه الحثيث للاستفادة من التراث الخالد للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه ومواصلة مسيرته الظافرة لاستدامة الخير والنماء للإنسان وبيئته والأنواع التي تشاركه الحياة في هذه البيئة وتحقيق التنمية المستدامة.

وأشارت الى انه وفي هذا الاطار تقوم الهيئة بحماية التنوع البيولوجي والمحافظة عليه بهدف تحقيق ضمان فهم شامل لحالة التنوع البيولوجي من خلال تحديد ورصد الأنظمة البيئية والأنواع وتحديد المخاطر والضغوط المستقبلية بما في ذلك تغير المناخ وتأثيره على هذه الأنظمة والأنواع.. كذلك تسعى الهيئة إلى تعزيز السياسات والأطر القانونية للمحافظة على التنوع البيولوجي من خلال تطوير وتنفيذ الإطار القانوني للمحافظة على التنوع البيولوجي وضمان الاستخدام المستدام للتنوع البيولوجي من خلال تطبيق السياسات، والمعايير والقوانين والاتفاقيات الطوعية، عن طريق فرض اللوائح القانونية.

من جانبها صرحت هنا سيف السويدى مدير عام هيئة البيئة والمحميات الطبيعية بالشارقة ان مشاركة الهيئة في فعاليات يوم البيئة الوطني السادس عشر تاتي استمرارا للمشاركة الفاعلة في السنوات السابقة وإيمانا من الهيئة بضرورة توحيد الجهود لكافة قطاعات ومؤسسات المجتمع وتأكيداً لدور الأفراد والمجتمع في الحفاظ على البيئية وصون مواردها وحماية حق الأجيال القادمة بالتمتع ببيئة برية نظيفة ومستدامة.

وقالت ان الهيئة خطت خطوات واسعة وفعالة في مجال الحفاظ على البيئة بشكل عام والبيئة البرية بشكل خاص حيث عملت وما زالت على تنفيذ البرامج التي تهدف إلى تنمية الوعي البيئي والاجتماعي والارتقاء بمفاهيم وسلوك العلاقة المجتمعية مع بيئات المناطق البرية والحد من ممارسة الأنشطة غير الرشيدة في بيئات المناطق البرية مع الحرص الدائم على الشراكة مع مجموعة واسعة من المؤسسات الحكومية والتعليمية ومؤسسات المجتمع المدني في الشارقة، واستهداف أكبر شريحة من القطاعات الاجتماعية والمناطق… كما عملت الهيئة وبدعم ومساندة مباشرة من قبل راعي مسيرتنا البيئية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الاعلى حاكم الشارقة ومتابعة سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي العهد ونائب حاكم الشارقة رئيس المجلس التنفيذي والاهتمام الملحوظ الذي يوليه المجلس التنفيذي الموقر للشأن البيئي ..

على اتخاذ الإجراءات العملية التي تضع حدا لاستهتار البعض بالبيئة البرية ومقدراتها حيث تم الانتهاء من تثبيت اللوحات الإرشادية التي تبين الممارسات المحظورة في المناطق البرية وقد توج هذا العمل بإصدار قرار المجلس التنفيذي رقم (9) لسنة 2012 بشأن منع التدهور البيئي في المناطق البرية في إمارة الشارقة وتم تطبيق قائمة العقوبات المنصوص عليها في قرار المجلس التنفيذي المذكور على كل من خالف أحكام القرار.

من جانبه صرح المهندس محمد سيف الافخم مدير بلدية الفجيرة بان فعاليات الاحتفالات بيوم البيئة الوطنى تنمي العلاقة بين الانسان وبيئته التي ينتمي إليها وبما أن الصحراء تغطي معظم أراضيها فإن انطلاق مثل هذه الحملة الوطنية يشجع بالمحافظة على الصحراء ويربط الانسان ببيئته الصحراوية ويعلمه كيفية المحافظة عليها.

وقال ان يوم البيئة الوطني مناسبة سنوية مهمة يسلط فيها الضوء على واحدة من القضايا البيئية المهمة في الإمارات وتكثف فيها الجهود للتوعية بالتأثيرات السلبية لتلك القضية والتعريف بالجهود التي تبذلها الجهات المعنية في الدولة في مواجهة تلك القضية بصفة خاصة وفي حماية البيئة وتنميتها بصفة عامة.

وأشار الى ان حماية أنواع النباتات المهددة بالانقراض أو المعرضة للخطر حظيت بنفس القدر من الاهتمام بالحيوانات كأشجار الغاف ..

وتم إنشاء العديد من الغابات الاصطناعية وإضفاء الحماية على العديد من المناطق البرية بهدف المحافظة على التنوع النباتي.

وقال الدكتور سيف الغيص مدير هيئة حماية البيئة والتنمية براس الخيمة بان حماية البيئة التي وضع أسسها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان مؤسس هذه الدولة والنهج الذي اتبعه أصحاب السمو حكام الإمارات تعتبر جزء من حياة أهل الإمارات فالأنظمة البيئية الصحراوية من أكبر أنواع البيئات في دولة الإمارات وتمثل جزءاً مهماً من تراثها وتاريخها ومخزونا حيويا لبعض الكائنات الحية بمختلف أنواعها النباتية والحيوانية والطيور والحشرات والتي تتسم بنظام موزون لاستمرار الحياة بالإضافة إلى كثبانها الرملية التي تعتبر من أحد أهم الموارد التي تدعم السياحة البيئية في الإمارات لذا فإنها تستحق الاهتمام الكامل ولا بد من حمايتها من كافة عوامل ومسببات التدهور.

وأضاف ان دولة الامارات حققت تقدماً ملحوظاً خلال السنوات السابقة في مجال التنمية البيئية ومجالات الاستدامة للموارد الحية هذا التقدم يقابله تحدي يتمثل في مستويات المعيشة العالية والزيادة السريعة في مجال الصناعة والنمو السكاني والعمراني مما يوجب علينا التحلي بروح المسؤولية تجاهها من أجل انجاز أهداف التنمية الألفية المتعلقة بالاستدامة وحماية التنوع الحيوي من أجل أجيالنا الحاضرة والمستقبلية.

وقال ” يجب علينا أن نعمل للحفاظ على التوازن البيئي لاستدامة النظم البيئية بإعادة التأهيل وحمايتها بما يلبي متطلبات التنمية عن طريق نشر الوعي البيئي بين كافة أفراد المجتمع وقطاعاته للمساهمة في تحمل المسؤولية تجاه حماية البيئة الصحراوية وتنميتها لتظل تنبض بالحياة وذلك بغرس مفاهيم جديدة لنا ولأجيالنا القادمة “.

وأوضح سعادة سالم خلفان سلطان المعلا مدير بلدية فلج المعلا بام القيوين أن الصحراء مثلت وتمثل وستمثل لنا مصدر الخير والعطاء والدفء والحنان .. وصحراءنا كذلك هي شجرة الغاف التي تحول حرقة الشمس إلى لون أخضر فيه غذاء لنا ولحيواناتنا فلطالما أكلنا / المجيج / ولطالما احتضنتنا هذه الشجرة العجوز التي بانت على وجهها تجاعيد العمر مثلما احتضنتنا جداتنا وكذلك أصبحت صحراءنا منبع للخير الذي أصبح بدوره شريانا لحياه كل محتاج في شتا بقاع الأرض.

وقال سعادة المهندس رياض بن عبلان مدير عام بلدية الشارقة بالاناية ان بلدية مدينة الشارقة تشارك في الاحتفال باليوم الوطني للبيئة السادس عشر للعام الثاني على التوالي وذلك بتنظيم العديد من المسابقات والأنشطة والفعاليات التي تستهدف التوعية بأهمية المحافظة على البيئة وحمايتها من التلوث .. وان البلدية تولي اهتماما كبيراً بالبيئة وتبذل جهوداً متواصلة من أجل تعزيز مفهوم البيئة المستدامة من خلال نشر ثقافة توعوية بين السكان وتفعيل دور المجتمع في حماية البيئة والمحافظة على الموارد الطبيعية للدولة.

واضاف إن شعار “الصحراء تنبض بالحياة” يحمل الكثير من المعاني والأبعاد البيئية وتحظى البيئة الصحراوية باهتمام خاص من بلدية مدينة الشارقة لما لها من أهمية كبرى ودور كبير في تشكيل التراث الحضاري والثقافي لدولة الإمارات حيث تعتبر البيئة الصحراوية أحد أهم المكونات الرئيسية لبيئة الدولة ولذلك فقد أطلقت بلدية الشارقة الكثير من الحملات التوعوية الخاصة بالبيئة البرية ومنها حملة نظافة البر تحت شعار “شارقتي أكثر إشراقا” في المناطق الصحراوية وذلك بهدف نشر ثقافة التطوع في نفوس الطلبة وتحفيزهم على الحفاظ على البيئة الصحراوية وزرع قيم إيجابية تعزز الانتماء للوطن والولاء لقيادة الدولة الحكيمة وحرصها على الحفاظ على البيئة خالية من التلوث.

وقال إن بلدية الشارقة تعمل على تعزيز وترسيخ مفهوم البيئة المستدامة الذي يعتبر جزءاً رئيسياً من عملية التنمية الشاملة التي تعيشها الدولة وذلك من خلال خطة توعوية مدروسة تمثل أهم ركائز استراتيجيتها الطموحة للمحافظة على البيئة بين موظفيها وكافة فئات المتعاملين معها .. كما تعمل على تطوير آليات التواصل مع مختلف شرائح المجتمع لتطوير مسيرة العمل البيئي عبر فعاليات حملات التوعية الشاملة لنشر الوعي البيئي بين السكان وغرس السلوكيات البيئية الإيجابية في نفوس الصغار والكبار والإلمام بالمخاطر البيئية التي تشكل تهديداً على البيئة البرية والصحراوية .. وستظل البيئة دائما لاسيما البيئة البرية والصحراوية أحد أهم محاور اهتمام بلدية الشارقة من أجل الحفاظ على الشارقة مدينة مشرقة دائما خالية من التلوث ومقصداً مفضلاً للسياح والزوار وفق استراتيجيات ورؤية القيادة في وطننا الغالي التي دعت إلى ضرورة تكاتف الجهود من كل قطاعات المجتمع للحفاظ على البيئة الصحراوية والاستمتاع بها.

وأوضح سعادة الدكتور مطر محمد سيف النعيمي مدير عام بلدية العين إن احتفالنا بيوم البيئة الوطني الـ/ 16 / هو دليل واضح على مستوى الوعي المتقدم و المكانة البيئية المرموقة التي يتبوؤها المجتمع الإماراتي اليوم والتي تتجسد في أهمية الحفاظ على الموارد البيئية وتنميتها وهو امتداد راسخ لما تقدمه الدولة من مبادرات ومشاريع في سبيل ضمان استمرارية الحياة بعيدا عن الملوثات اختلاف أشكالها وما يتفق مع رؤية ورسالة بلدية مدينة العين في تحقيق التنمية المستدامة وتعزيز الحياة البيئية الحضرية لمدينة الواحات.

وقال ان هذا العام هو الثالث على التوالي الذي يرعى فيه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله يوم البيئة الوطني تحت شعار / الصحراء تنبض بالحياة / والذي يعد مكونا أساسيا في رؤية الإمارات 2021 ما يؤكد السياسة الرائدة والمدروسة التي تتميز بها قيادتنا الرشيدة في إدراك أهمية العناية الكاملة بالبيئة عامة والتركيز على بيئة الإمارات الصحراوية بشكل خاص وهو النهج الذي اتخذناه ضمن مؤسستنا في تعزيز الوعي البيئي وحماية البيئة وثرواتها القيمة.

وأضاف ” وضعنا في بلدية مدينة العين نصب أعيننا أهدافا سعينا من خلالها إلى المحافظة على موارد البيئة والاستفادة منها من خلال عدد من المشاريع المهمة على المستوى المحلي والعالمي كمنتدى التنمية المستدامة الأول و جائزة المجتمعات الحيوية ومشروع استخدام النباتات المحلية في الزراعات التجميلية ومشروع تصريف مياه السيول وحملة مظهر المدينة ومسابقة أجمل حديقة منزلية وحملات تقليم أشجار الغاف والامارات خالية من الأكياس البلاستيكية ومشروع التوزيع الجغرافي لمناطق الدراسة الجيوفيزيائية في مدينة العين .. والكثير من المبادرات التي كان لها الاثر الكبير في الحفاظ على موارد البيئة وتثقيف المجتمع بأهمية ترشيد استهلاك الموارد الطبيعية وذلك بالتعاون مع الجهات المعنية في الدولة للوصول إلى أفضل مستويات التنمية المستدامة “.

واوضح أن اليوم الوطني للبيئة يعد احتفالا بالإنجازات التي قدمتها الدولة عموما في مجال الحفاظ على موارد البيئة وإتاحة المجال لاستثمار كل الفرص الممكنة من أجل بلوغ الأهداف والغايات التي نسعى جميعا إلى تحقيقها من خلال الاحتفال بهذه المناسبة البيئية الوطنية الموحدة التي ستظل دائما قضية مركزية ضمن اهتمامنا وأولوية قصوى من أولوياتنا.

من جانب اخر اكد معالي وزير البيئة في تصريحات له اهتمام الدولة بخفض الانبعاثات وتقليلها من خلال رفع كفاءة استخدام الطاقة وتقليل استخدمها بنسبة /20 الى 30 / بالمائة فى السنوات العشرين القادمة.

واشار معاليه الى موافقة مجلس الوزراء على اعداد قانون اتحادي لترشيد استهلاك المياه والطاقة حيث يجري اعداده وهو في طور المسودة شبه الاولية وسيعتبر الاطار التشريعي الذي يحدد متطلبات خفض الانبعاثات وذلك ضمن التشريعات التي يعمل عليها وتتعلق بانتاج انظمة المنتجات الخضراء والصناعة الخضراء.

وتوقع معاليه الانتهاء من القانون في نهاية العام الحالي.

/د/

تابع أخبار وكالة أنباء الإمارات على موقع تويتر wamnews@ وعلى الفيس بوك www.facebook.com/wamarabic. . .

وام/دا/سر/مص