برعاية محمد بن زايد وحضور عبدالله بن زايد .. افتتاح أعمال قمة أبوظبي للإعلام 2012

قمة أبوظبي للإعلام / افتتاح .

أبوظبي في 9 أكتوبر/ وام / تحت رعاية الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وبحضور سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية انطلقت اليوم فعاليات قمة أبوظبي للإعلام 2012 والتي شهدت حضور قرابة 400 ضيف من القادة والمتخصصين في صناعة الإعلام والتكنولوجيا.

وقد افتتح القمة معالي خلدون خليفة المبارك رئيس جهاز الشؤون التنفيذية رئيس قمة أبوظبي للإعلام .. بكلمة ترحيب تحدث خلالها عن أهداف هذا الحدث الذي تستضيفه أبوظبي على مدار ثلاثة أيام ويجسد رؤيتها تجاه تطور قطاع الإعلام المزدهر في دولة الإمارات وخدمة المنطقة بشكل عام.

بعد ذلك صعد السيد بيل غيتس الشريك المؤسس في مؤسسة بيل وميلندا غيتس الخيرية نحو المنصة وألقى الكلمة الافتتاحية ضمن فعاليات القمة والتي حملت عنوان “الأعمال الخيرية والتكنولوجيا والفرص الإنسانية في الخليج ” .

وقد تحدث بيل غيتس في كلمته عن المزايا الفريدة التي تتميز بها منطقة الخليج بالإضافة إلى تسليط الضوء على النمو التكنولوجي والأعمال الخيرية وظهور وسائل إعلام جديدة كما أشاد في كلمته بالدور الكبير الذي تلعبه هذه المنطقة في محاربة الفقر والأمراض.

وقد شهد اليوم الأول للقمة حضور عدد من كبار الشخصيات وممثلين عن وزارة الخارجية والمجلس الوطني للإعلام وجهاز الشؤون التنفيذية في حكومة أبوظبي وشركة مبادلة للتنمية وعدد من الهيئات الحكومية الأخرى.

كما كان بين الحضور عدد من أهم الشركات العالمية مثل غوغل ووارنر بروذرز وسي إيه إيه وفياكوم إنترناشيونال وفوكس إنترناشيونال وتويتر واستديوهات باينوود شيبرتون وشركة ريدلي سكوت.

وتعقد قمة أبوظبي للإعلام 2012 في فندق ياس فايسروي وتستمر حتى بعد غد الخميس تحت شعار ” إعادة تعريف الحدود الرقمية ” وستشهد فعالياتها على مدار الأيام الثلاثة حضور أبرز القادة والمتخصصين في صناعة الإعلام على مستوى العالم لإلقاء الكلمات وإجراء الحوارات أمام قرابة 400 ضيف من المدراء التنفيذيين والباحثين وقادة الشركات في صناعة الإعلام.

كما تتضمن القمة العديد من الجلسات الحوارية والنقاشات بين القادة والمختصين في صناعتي الإعلام والتكنولوجيا حول التوجهات التي تصوغ المشهد الإعلامي في العالم وتحدد أساليب التواصل بين العاملين في هذين القطاعين كما تشكل القمة فرصة هامة لتحليل التوجهات وتبادل الآراء والأفكار والتعريف بالفرص التي يمتلكها جميع المعنيين في صياغة المشهد الإعلامي.

أما فعاليات اليوم الثاني من القمة غدا فسوف تتضمن العديد من الندوات الحوارية بحضور أبرز الشخصيات في صناعة الإعلام في منطقة الشرق الأوسط والعالم وستتضمن الندوات الحوارية نقاشات حول العديد من القضايا الهامة في مستقبل صناعة الإعلام.

وسوف يخصص اليوم الأخير من القمة لرجال الأعمال الناشئين والطلاب والشباب من العاملين في صناعة الإعلام والذين سيقدمون أفكارهم وآراءهم التي ستساهم في تطور قطاع الإعلام في المنطقة بأكملها.

وام / ياس/ لب .

تابع أخبار وكالة أنباء الإمارات على موقع تويتر wamnews@ وعلى الفيس بوك www.facebook.com/wamarabic. . .

وام/ياس/لب/ز م ن