تعزيز العلاقات بين كومنويلث دومينيكا والصين يوفر امتيازات تجارية للمستثمرين

لندن، 18 آذار/مارس، 2021/PRNewswire/ — في حين تسبب الوباء في إغلاق الحدود في معظم أنحاء العالم، عززت دولة كومنولث دومينيكا الصغيرة بهدوء علاقاتها الخارجية مع دول عملاقة اقتصاديا مثل الصين.  ووفقًا لرئيس وزراء دومينيكا، من المقرر أن يوقع البلدان اتفاقيات سفر بدون تأشيرة هذا العام.  أدت شراكة دومينيكا مع الصين أيضًا إلى العديد من مشاريع البنية التحتية المتكاملة في الجزيرة وأطلقت عملية تجديد واسعة النطاق لقطاع الرعاية الصحية فيها.  في وقت سابق من هذا الشهر، تبرعت الصين بلقاح سينوفارم الصيني لوباء كوفيد-19 لدومينيكا.

في شهر كانون الثاني/يناير، أصبحت جمهورية الصين الشعبية الاقتصاد الوحيد في مجموعة العشرين الذي يسجل نموا في الناتج المحلي الإجمالي للعام الماضي، وفقًا لآخر تقرير عن آفاق الاقتصاد العالمي الصادر عن صندوق النقد الدولي.  ومع أن الصين كانت أول دولة تعاني من فيروس كورونا، إلا أنها تعافت بسرعة لرفع قدرتها التصنيعية والتشغيلية بينما استمر الفيروس في الانتشار في جميع أنحاء العالم.  ساعد الطلب على معدات الحماية الشخصية وأجهزة الكمبيوتر وكل شيء آخر في تعزيز الانتعاش الاقتصادي للصين في العام 2020 ووضع البلاد في موقع يؤهلها لمواصلة نموها القوي وصولا إلى العام 2021.

عندما يتم تأكيد الإعفاء من الوصول بدون تأشيرة مسبقة إلى الصين، سيكون مواطنو دومينيكا قادرين على الوصول إلى أربعة من أكبر ستة اقتصادات في العالم بدون تأشيرة.  “لا تسمح الصين حقًا [بالوصول] بدون تأشيرة للعديد من حاملي جوازات السفر، وقد منحوا هذا الامتياز لجواز السفر الدومينيكي من جميع الفئات.  ولهذا، فهي ميزة كبيرة.  ونتيجة لذلك، وسعنا أيضًا حضورنا الدبلوماسي في العديد من البلدان”، كما قال رئيس الوزراء الدكتور روزفلت سكيريت.  وأضاف: “سيتمكن [مواطنو دومينيكا] من السفر إلى العديد من المراكز التجارية في جميع أنحاء العالم بهذه الطريقة.”

اليوم، تتمتع دومينيكا بإمكانية الوصول بدون تأشيرة أو تأشيرة عند الوصول إلى ما يقرب من 75 في المئة من دول العالم.  غالبًا ما يلجأ المستثمرون الأجانب الذين يعطون الأولوية لحركة أعمالهم التجارية والتوسع الدولي إلى برنامج الجنسية عن طريق الاستثمار في البلاد. برنامج الجنسية عن طريق الاستثمار (CBI). تساعد الجنسية الثانية في التخلص من الحاجة إلى بيروقراطية معالجة التأشيرات والصرامة في العملية الجمركية أثناء الرحلات الدولية.   تم تصنيف برنامج دومينيكا للجنسية الثانية على أنه الأفضل في العالم على مدى أربع سنوات متتالية، حيث يسمح للأفراد الذين تم فحص خلفياتهم بالمساهمة في صندوق حكومي أو عقارات موافق عليها مسبقا في مقابل الحصول على جنسية البلاد.

يمنحك كونك مواطنًا في دومينيكا الحق في الاستمتاع بخدماتها الاجتماعية بكاملها، بما في ذلك نظام الرعاية الطبية والتعليم القوي لك ولعائلتك.  يمكن أن تكون هذه ميزة كبيرة، خاصة في البلدان التي تكون فيها هذه الخدمات مكلفة لغير المواطنين.

الاتصال:
pr@csglobalpartners.com 
www.csglobalpartners.com

Related Posts