تقرير : الإمارات وكوريا الجنوبية .. آفاق واسعة للتعاون..

غرفة تجارة وصناعة أبوظبي / كوريا الجنوبية / تقرير

.. من جنان محمد.

أبوظبي في 17 أكتوبر/ وام / نظمت غرفة تجارة وصناعة أبوظبي زيارة لوفد اقتصادي برئاسة سعادة خلفان سعيد الكعبي نائب رئيس مجلس الإدارة لجمهورية كوريا الجنوبية خلال الفترة من السابع إلى 13 أكتوبر الجاري ..

وذلك في إطار جهود الغرفة لجذب مزيد من الاستثمارات الأجنبية والخبرات الصناعية إلى البلاد.

وجاءت الزيارة في إطار تعزيز علاقات التعاون الاقتصادي والتجاري بين الفعاليات والشركات والمؤسسات في إمارة أبوظبي مع نظيراتها في كوريا الجنوبية والاستفادة من التجربة التنموية الكورية الجنوبية المتميزة وما حققته من نقلات نوعية في التقدم والتميز الاقتصادي والتكنولوجي الكبير والذي مكن الشركات الكورية من تحقيق نجاحات وإنجازات يشار إليها بالبنان في مختلف أنحاء العالم ومن بينها العقود التي فازت بها الشركات الكورية بعد منافسات شديدة في مشاريع حيوية واستراتيجية كبيرة.

وتجمع دولة الإمارات العربية المتحدة وكوريا الجنوبية علاقات اقتصادية استراتيجية تتركز في عدة مجالات أبرزها الاستثمارات المشتركة في قطاع الطاقة والتبادل التجاري خصوصا أن الإمارات تعتبر من أهم أسواق المنطقة للمنتجات الكورية.

وقال سعادة خلفان الكعبي .. إن زيارات الوفود التجارية خارج الدولة تهدف بشكل عام إلى التواصل والتعرف إلى آخر المستجدات واطلاع القطاع الخاص على المتغيرات في شتى المجالات إضافة إلى بناء علاقات تجارية تضع الإمارات على الخريطة الاقتصادية العالمية.

وأكد أن الغرفة منذ تأسيسها تسعى إلى مد جسور التعاون بين مجتمع الأعمال داخل الدولة ونظيره في مختلف الدول كما أنها تمثل حلقة وصل قوية تختصر مسافات كبيرة وتفتح أسواق العالم أمام المنتج الإماراتي.

ضم الوفد المرافق سعادة كل من مبارك سالم مسلم بن حم العامري النائب الثاني لرئيس مجلس إدارة الغرفة وعبد الجبار الصايغ وعمير الظاهري وناصر المعمري وهدى المطروشي أعضاء مجلس إدارة الغرفة ومحمد حسن القمزي الرئيس التنفيذي لمؤسسة المناطق الاقتصادية المتخصصة وحمد ال سالمين المنصوري نائب رئيس مجموعة المنصوري وريد حمد الظاهري ورفيعة هلال بن دري القبيسي عضوات الهيئة التنفيذية لمجلس سيدات أعمال أبوظبي الى جانب ممثلين عن الشركات والمصارف المحلية وعدد من الشركات والمؤسسات المحلية من مختلف القطاعات والمجالات ومختلف القطاعات التجارية والاقتصادية والخدمية والمالية والاستثمارية والعقارية في إمارة أبوظبي وممثلين عن / 22 / من كبريات الشركات والمؤسسات العاملة في الإمارة.

ووقعت الغرفة خلال الزيارة مذكرة تفاهم مع غرفة تجارة وصناعة بوسان الى تهدف توثيق أواصر التعاون المشترك في مختلف الميادين الاقتصادية بين دولة الامارات بشكل عام وإمارة أبوظبي بشكل خاص وبين كوريا الجنوبية الى جانب إيجاد الدعم المعنوي الضروري بين أعضاء غرفة تجارة وصناعة أبوظبي وأعضاء غرفة تجارة وصناعة بوسان.

وأكد سعادة خلفان سعيد الكعبي أهمية توقيع هذه المذكرة مع غرفة بوسان وما تضمنته من بنود ستقوم الغرفة بالعمل على تحقيقها .. مشيدا بالدور الهام والمحوري الذي تقوم به غرفة بوسان في توسيع وتنمية العلاقات والاستشارات المتبادلة والمشتركة بين الطرفين .

ونوه بأن هذه الزيارة ستساهم في تعزيز علاقات التعاون الاقتصادي والتجاري وبناء شراكات جديدة مابين اعضاء الوفد مع رجال الأعمال والشركات الكورية في مختلف القطاعات الاقتصادية في كلا الجانبين بما يعود الى زيادة القدرة التنافسية لاقتصاد ابوظبي.

وأعرب سعادة تشو سونغ لي عن سعادته بالزيارة مؤكدا متانة العلاقات المتميزة التي تربط كوريا مع دولة الامارات في شتى المجالات.

وقال إن غرفة بوسان ستقوم بارسال وفد يمثل كبريات الشركات في شتى القطاعات لبحث شراكات استثمارية مع نظرائهم في أبوظبي.. داعيا الى تعزيز اواصر التعاون المشترك وتكرار الزيارات المتبادلة بهدف بناء فرص جديدة للتعاون والتبادل التجاري بين الشركات من الجانبين.

بعد ذلك قام وفد غرفة أبوظبي بزيارة هيئة ميناء بوسان واطلع على نشاط الميناء ومساحة خزن الحاويات والنظام الآلي التشغيلي ومراحل تطويره أهمية الميناء وموقعه الاستراتيجي في ممرات الشحن البحري الدولية.

وبحث سعادة خلفان الكعبي خلال الزيارة سبل تعزيز الشراكة والتعاون المشترك مع سعادة لي يونغ هوال نائب عمدة بوسان.. مستعرضا الخدمات التي تقدمها الغرفة مؤكدا ان الغرفة تلقى الدعم الكبير من قبل القيادة .

ونوه الكعبي بأن ما تقدمه السياسات والتشريعات في إمارة ابوظبي لمجتمع الاقتصاد و الأعمال النشط سيجعل من هذه الشراكة دافعا قويا لعقد شراكات ناجحة بين اعضاء الوفد ونظرائهم الكوريين بهدف تطوير الاقتصاد وتعزيزه محليا وعلى المستوى الاقليمي والدولي.

وقام الوفد اليوم بزيارة موقع مفاعل كوري للطاقة النووية وقدم المسؤولون استعراضا للمفاعل منذ نشأته ومراحل تطويره مؤكدين ان المفاعل يتميز باعلى معايير الأمن والسلامة.

يذكر أن كوريا الجنوبية فازت خلال شهر ديسمبر من عام 2009 ببناء أول محطة نووية سليمة لانتاج الكهرباء بالدولة وتتسم كوريا بسمعة كبيرة في بناء محطات الطاقة النووية الأكثر أمانا في العالم .. فيما تربط الامارات وكوريا الجنوبية علاقات تعاون في مجال النمو الأخضر والطاقة المتجددة على هامش القمة العالمية لطاقة المستقبل إضافة إلى مواصلة الشراكة التقليدية في مجال الطاقة بما فيها النفط والغاز كذلك تربط البلدين شراكة استراتيجية في مختلف المجالات بما في ذلك الطاقة النووية والطاقة المتجددة وتكنولوجيا المعلومات وتنمية الموارد البشرية وأشباه الموصلات.

يتبع / جنا / زا /.

تابع أخبار وكالة أنباء الإمارات على موقع تويتر wamnews@ وعلى الفيس بوك www.facebook.com/wamarabic. . .

وام/جنا/ز ا