حاكم الشارقة يلتقي وفدا من معهد العالم العربي ويشهد توقيع اتفاقية في الجامعة الامريكية

حاكم الشارقة / وفد واتفاقية.

الشارقة في 4 فبراير / وام / التقى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة رئيس الجامعة الاميركية في الشارقة اليوم بمكتبه بالجامعة السيد جاك لانق وزير الثقافة الفرنسي الأسبق رئيس معهد العالم العربي بالعاصمة الفرنسية باريس والوفد المرافق له.

حضر اللقاء السيد سالم القصير نائب مدير الجامعة للشؤون العامة بالجامعة الأمريكية في الشارقة والسيد ايريك جيرو تيلم القنصل الفرنسي العام في دبي والبروفيسور جيل كيبل الاستاذ في معهد العلوم السياسية بباريس.

وجرى خلال اللقاء تبادل الاحاديث الودية وعرض العلاقات القائمة بين الجانبين في مختلف المجالات وخصوصا تلك المتعلقة بالجانب الثقافي والأدبي وسبل تطويرها ورسم خططها المستقبلية.

وتطرق صاحب السمو حاكم الشارقة خلال اللقاء للحديث حول تطور الثقافة بمختلف أشكالها المادية منها وغير المادية في دولة الإمارات بشكل عام وإمارة الشارقة على وجه الخصوص … وأوضح سموه للوفد الضيف بأنه في صدد ترجمة كتابه حصاد السنين إلى اللغة الفرنسية والذي يؤرخ فيه سموه لثلاثين عاما من العطاء والبناء والتأسيس في البرامج والفعاليات الثقافية والتي قال سموه عنها بأنها بدأت بمجرد 6 فعاليات على مدار العام إلى أن وصلت لأكثر من 2500 فعالية خلال العام في يومنا هذا.

وتحدث صاحب السمو حاكم الشارقة عن مختلف مشاريع الشارقة الثقافية ومدى اهتمامها بالتنشئة الثقافية السليمة للناشئة من أبنائها من كلا الجنسين حتى يكونوا متسلحين بما يمكنهم من تكوين شخصياتهم القيادية مستقبلا وفق قاعدة متينة.

واطلع سموه رئيس معهد العالم العربي بباريس على مجموعة من إصدارات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي والمترجمة لعدة لغات عالمية لافتا سموه إلى أنه يعمل على الاعداد لكتاب حول العلاقات الفرنسية الايرانية.

من جانبه أثنى السيد جاك لانق وزير الثقافة الفرنسي الأسبق رئيس معهد العالم العربي بالعاصمة الفرنسية باريس بالحفاوة التي لقيها في الشارقة وحسن الضيافة والاستقبال مؤكدا أن بناء علاقات ثقافية مع الشارقة يعد بوابة للعبور الثقافي مع دولة الامارات والعالم العربي برمته..فحاكمها صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي السياسي المثقف له رؤية واضحة في تطوير تلك العلاقة وقد عبر عن إعجابه بما رآه في الشارقة ..

بقوله // كل ما يوجد في الشارقة اليوم من متاحف ومراكز وأنشطة ثقافية وجهود خدمية في تثقيف السكان من مواطنين ومقيمين يمنحها الاستحقاق التام لما حصلت عليه من ألقاب ثقافية دولية //.

من جهة ثانية شهد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة رئيس الجامعة الامريكية في الشارقة اليوم كذلك توقيع اتفاقية شراكة بين كل من الجامعة الاميركية في الشارقة ومركز كابمينا الفرنسي المتخصص بالتعاون مع دول الشرق الأوسط والخليج وجامعة اليوروميد للإدارة والأعمال العالمية والتي وقعها من جانب الجامعة الأمريكية في الشارقة الدكتور بيتر هيث مدير الجامعة.

وتهدف الاتفاقية الى انشاء كرسي استاذية في الادارة لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

/ بر /.

تابع أخبار وكالة أنباء الإمارات على موقع تويتر wamnews@ وعلى الفيس بوك www.facebook.com/wamarabic. . .

وام/root/ش/سر/ز م ن