حاكم عجمان يمنح جمعية دار البر وقفا عقاريا لبناء مقر لها..

حاكم عجمان / جمعية دار البر / وقف عقاري .

عجمان في 9 أكتوبر / وام / منح صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان جمعية دار البر فرع عجمان قطعة أرض كوقف خيري لبناء مقر للجمعية في عجمان بمنطقة البستان بمساحة قدرها 94ر1553 متر مربع بترخيص بناء دور أرضي وثمان طوابق.

جاء ذلك خلال الزيارة التي قام بها رئيس وأعضاء مجلس إدارة جمعية دار البر لسموه بمجلسه في قصر الزاهر بعجمان حيث تم خلالها عرض أهم الأنشطة الخيرية للجمعية والدعم التي تقدمه للأسر الفقيرة والمتعففة وتعاونها مع المؤسسات الحكومية والخاصة على مستوى إمارة عجمان والذي تجاوز مبلغ 26 مليون درهم خلال الفترة من عام 2011 وحتى النصف الأول من عام 2012.

وتأتي هذه المكرمة ضمن عطايا ومكرمات صاحب السمو حاكم عجمان في أعمال الخير والبر ودعمه للعمل الإنساني والخيري داخل الدولة.

وأشاد خلفان خليفة المزروعي رئيس مجلس إدارة جمعية دار البر بمكرمة صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان ومنحه قطعة أرض وقفا خيريا لفرع الجمعية في عجمان مثمناً هذا العطاء الخيري الكبير من سموه ..مشيراً إلى أنه ليس غريباً على سموه فقد تبرع سابقاً بقطعة أرض في عجمان تم بناؤها كمشروع وقف خيري فعطاء سموه وأياديه البيضاء ومكرماته ومساعداته العينية والنقدية لجمعية دار البر لا تحصى ولا تعد فبارك الله هذه الجهود الإنسانية الخيرة لسموه وجعلها في ميزان أعماله.

وأوضح المزروعي أن عمل الخير والبر متأصل في أهل الإمارات حكومة وقيادة وشعبا ولطالما عودنا حكامنا الكرام على العطاء وأعمال الخير والإحسان إلى الفقراء والمساكين وكم نسعد عندما نسمع ونقرأ ونشاهد أهل الخير والبر من الحكام الكرام وأعيان البلاد يتسابقون ويتنافسون في وقف العقارات والأموال للإنفاق على أعمال الخير.

وحول أهمية الوقف في العمل الخيري ..أشار المزروعي إلى قيام جمعية دار البر بتنويع مصادر الدخل والتمويل لمشروعاتها الخيرية والإنسانية وتقديم مساعداتها الشهرية والمقطوعة للفقراء والمحتاجين من الأفراد والأسر المتعففة وتحقيق الاكتفاء الذاتي لمشاريع الأسر المنتجة والمشاريع القائمة على الوقف الخيري داخل الدولة عبر فروعها في كل من دبي ورأس الخيمة وعجمان ولجنة الأسر المتعففة التابعة لها في أم القيوين حيث ركزت دار البر على دعمها للجهود المبذولة في سبيل تنويع هذه المصادر وتشجيع مشروعات الوقف الخيري لديها سواء أكانت مساجد أو فيلل أو محال تجارية أو غيرها ..مشيراً إلى أن الوقف الخيري من صلب عاداتنا وتقاليدنا الأصيلة التي دعانا إليها ديننا الحنيف وأوصى بها رسولنا الكريم “صلى الله عليه وسلم” وتعمل دار البر على تفعيل هذه الفضائل وتعدد قنواتها داخل المجتمع الإماراتي الكريم المعطاء كسنة حسنة نافعة لقطاع كبير في أعمال الخير والبر.

وقال ” اننا بفضل هذه الجهود نرفع سقف المساعدات الشهرية التي تقدمها الجمعية عبر فروعها إلى الفقراء والمحتاجين في كافة إمارات الدولة “.

واستعرض المزروعي بعض مشاريع الوقف الخيري لدار البر الذي من خلاله قامت مشاريع وقفية عديدة ومنها 8 فيلل بالجميرا في دبي و 8 مخازن في منطقة القوز وقطعة أرض بناء في منطقة النهدة في دبي وبناية سكنية في عجمان قامت جمعية دار البر ببنائها على قطعة أرض أوقفها سابقا صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي حاكم عجمان لدار البر الى جانب قطعتي أرض في عجمان تحت الإجراء و6 فيلل سكنية في رأس الخيمة على أرض أوقفها فاعل خير وقطعة أرض أخرى تحت الإجراء .

وقال “نحن في دار البر نقوم بتفعيل هذه الأوقاف واستثمار ريعها لخدمة مشاريع الجمعية داخل الدولة وتحقيق اكتفاء ذاتي منها لمشاريع أخرى” واوضح أن التزامنا بتعاليم ديننا الإسلامي الحنيف غرس في نفوسنا حب الخير والبر في دولة الإمارات ولطالما حثنا عليه آباؤنا وأجدادنا وقيادات وحكام دولة الإمارات الذين وصل برهم وعطاؤهم الخيري أقصى بقاع الأرض متعاونين في ذلك على البر والتقوى.

/ط/

تابع أخبار وكالة أنباء الإمارات على موقع تويتر wamnews@ وعلى الفيس بوك www.facebook.com/wamarabic. . .

وام/ط/مص