سحر إم إي آي إل الهندسي يحول حلم تيلانغانا إلى واقع

– إنشاء أكبر مشروعات الري بالرفع في العالم – مشروع كاليشوارام للري بالرفع – 8 محطات ضخ

حيدر آباد، الهند، 13 أغسطس/آب، 2019 /PRNewswire– أخيرًا، أوشك حلم تيلانغانا، المنطقة الجافة في جنوب الهند، الذي طال أمده أن يصبح واقعًا. فقد اقترب وضع حد لمشكلات المياه التي طالما عانى منها سكان هذه المنطقة حيث من المقرر البدء في أعمال مشروع كاليشوارام للري بالرفع “Kaleshwaram Lift Irrigation Project (KLIP)”. وستتيح المرحلة الرئيسية من مشروع كاليشوارام للري بالرفع التي تضم 8 محطات ضخ في رامادوغو “Ramadugu” بقرية لاكسيمبور “Laxmipur” في منطقة كريم نغر “Karimnagar”، التخزين المباشر للمياه في خزانات طوال العام في حزام نهر غودافاري “Godavari”. وتمثل محطة الضخ الهائلة، التي تعد قلب مشروع كاليشوارام، بمثابة معجزة هندسية حيث إنها أكبر محطة ضخ تحت سطح الأرض في العالم منشأة على عمق 330 مترًا تحت سطح البحر. وسيغير المشروع صورة ولاية تيلانغانا بالكامل، بعد توفير مخزون كافي من المياه للري، ورفع مستويات المياه الجوفية، وتحسين فرص كسب العيش للسكان من خلال الأنشطة المتصلة بالزراعة، والصيد، والسياحة، وما إلى ذلك. كما ستتيح محطة الضخ الفريدة إمكانية الضخ العكسي لمياه نهر غودافاري إلى نفس النهر وبالتالي تجديد حيوية المناطق الجافة حتى الآن في مسار النهر.https://prnewswire2-a.akamaihd.net/p/1893751/sp/189375100/thumbnail/entry_id/0_z0qmlu6u/def_height/400/def_width/400/version/100032/type/1

وفي معرض وصفه لمحطة الضخ تحت سطح الأرض ذات 8 مضخات، أشار السيد/ بي سرينيفاس ريدي “B. Srinivas Reddy” عضو مجلس إدارة شركة إم إي آي إل “MEILقائلاً: “تعد محطة الضخ تحت سطح الأرض استثنائية بحق، حيث تقع على عمق 330 متر تحت سطح الأرض مع نفقين مزدوجين وأكبر حوض فيض في العالم. ويتضمن هذا المشروع الهائل 7 محركات، سعة كل منها 139 ميغا وات. وتستطيع هذه المحركات رفع 2 مليار متر مكعب من المياه يوميًا. وهو مثال حقيقي لعبارة “صنع في الهند” حيث إنه تم تطوير هذه المحركات العملاقة في الدولة مع تقنية ديناميكا الموائع الحسابية (CFD). أما أهم سمات مشروع كاليشوارام فتتمثل في استكماله إنشاء البنية التحتية الكهربية بسعة 3057 ميغا وات التي تتكون من ست محطات فرعية سعة 400 كيلو فولت و220 كيلو فولت، ومحولات و260 كيلو متر من خطوط النقل، و7 كيلو متر من كيبلات البولي إيثيلين المتشابك (XLPE) الجوفية سعة 400 كيلو فولت. وطبقًا لأية معايير، يعد هذا المشروع أحد أكبر المشروعات المبتكرة في العالم. ويعود كل الفضل إلى شركة إم إي آي إل لإنجاز هذا المشروع العملاق”.

ويصف هيكل وحجم الأعمال تحت سطح الأرض بأنه ببساطة محير للعقل. حيث يذكر المرء التجول حول محطة الضخ بزيارة مجمع تجاري هائل تحت سطح الأرض من عدة طوابق. وبشكل عام، تنشئ محطات الضخ لمشروعات الري بالرفع في مستوى سطح الأرض بالقرب من ضفاف الأنهار لضخ المياه إلى ارتفاع أعلى. ومع ذلك، تم إنشاء هذه البنية العلوية الفريدة، التي تعد الأولى من نوعها في العالم، في مكان يبعد ثلث كيلو متر تحت سطح الأرض بسعة ضخ 2 مليار متر مكعب من المياه يوميًا.

وشهد المشروع حفر كهوف جوفية هائلة لإنشاء محطة الضخ وأحواض الفيض لرفع المياه القادمة من تحت الأرض. وتم تشييد المضخات والمحركات لرفع المياه من هذه المنطقة. وفي هذه المعجزة الهندسية من صنع الإنسان التي تستند على أسس علمية وتقنية، تم حفر 2,160,000 متر مكعب من 330 متر تحت سطح الأرض لإنشاء المحطة باستخدام 475,000 متر مربع من الخرسانة.https://prnewswire2-a.akamaihd.net/p/1893751/sp/189375100/thumbnail/entry_id/0_6chxiel3/def_height/400/def_width/400/version/100012/type/1

ولا يوجد في أي مكان بالعالم هذا الكهف الهائل بعمق 140 متر، ويبلغ عرضه 25 متر، وارتفاعه 65 متر. ويوجد خليج خدمة محطة الضخ على عمق 221 متر تحت سطح الأرض، بينما يوجد خليج الضخ على عمق 190,5 متر، وخليج المحول على عمق 215 متر، وتقع غرفة التحكم على عمق 209 متر تحت سطح الأرض. وتتكون محطة الضخ من نفقين مزدوجين متميزين، جنبًا إلى جنب. ويبلغ طول كل نفق 4,133 متر وقطره 10,5 متر. وحيث إن كل محرك يحتاج إلى 139 ميغا وات من الطاقة للتشغيل، تم بنجاح تجهيز محول ضخ سعة 160 كيلو فولت أمبير بالإضافة إلى وحدات ضغط.

أما الجزء الأروع من الإنشاءات تحت سطح الأرض فيتمثل في أحواض الفيض في محطة الضخ. وللتأكد من الضخ دون انقطاع، تم إنشاء ثلاث أحواض فيض لضمان تخزين القدر الكافي من المياه. ومن السمات الأخرى الفريدة للمشروع، تشييد مضخات توربينية على عمق 138 متر تحت سطح الأرض. وتزن كل مضخة بمحرك نحو 2,376 طن متري ويمكن للمرء تخيل الحجم الهائل لكل وحدة ضخ. ولهذا السبب، تعرف هذه المحركات باسم “محركات باهوبالي“.https://prnewswire2-a.akamaihd.net/p/1893751/sp/189375100/thumbnail/entry_id/0_6xmnv2bt/def_height/400/def_width/400/version/100032/type/1

وتولى تنفيذ هذا المشروع شركة ميغا إنجينيرينغ إنفراستركتشر ليمتد (إم إي آي إل) “Megha Engineering Infrastructure Limited (MEIL)” بخبراتها الفنية الثرية التي تجاوزت 30 عامًا في هذه الأعمال الكهروميكانيكية المعقدة وعالية الجودة، وذلك كمهمة بهدف توفير المياه للأراضي الزراعية في الوقت المناسب وإرواء عطش تيلانغانا.

وأخيرًا يشير السيد/ بي سرينيفاس ريدي، عضو مجلس إدارة شركة إم إي آي إل: “نشعر بالفخر أن نكون جزءًا من مشروع تيلانغانا الحلم وبمشروع كاليشوارام، أكبر مشروعات الري بالرفع في العالم. وإنها لميزة حقيقية وفرصة العمر أن ننفذ باستخدام أحدث التقنيات العالمية من خلال التنسيق مع أفضل الموردين الهندسيين في العالم وتحقيق أحلام المياه في تيلانغانا”.

Photo: https://mma.prnewswire.com/media/958220/MEIL_Package_8.jpg
Video: https://mma.prnewswire.com/media/958221/MEIL_Package_8.mp4
Logo: https://mma.prnewswire.com/media/958718/MEIL_Logo.jpg
Photo: https://mma.prnewswire.com/media/959114/MEIL_Gravity_Canal.jpg

Related Post