سلطان القاسمي يدشن النسخة الألمانية من كتاب حديث الذاكرة

حاكم الشارقة / النسخة الألمانية من كتاب حديث الذاكرة .

من أحمد البيرق..

فرانكفورت في 11 اكتوبر / وام / شهدت مدينة فرانكفورت الألمانية ليلة أمس وسط حفاوة كبيرة من قبل أصحاب وملاك دور النشر العالمية حفل تدشين واطلاق النسخة الألمانية من كتاب حديث الذاكرة لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة.

والقى صاحب السمو حاكم الشارقة كلمة بهذه المناسبة رحب في مستهلها بالحضور معربا سموه عن سعادته بوجودهم اليوم في هذا المحفل ومشاركته اطلاق النسخة الالمانية من كتابه حديث الذاكرة.

وقال سموه / يسرنا أن نرحب بكم هذا المساء ونشكركم جميعا على حرصكم على التواجد معنا في حفل إطلاق النسخة الألمانية من كتابنا حديث الذاكرة خاصة ونحن نعلم أن الكثير منكم حضروا من خارج فرانكفورت بل ومن خارج ألمانيا /.

وأضاف سموه / كما يسرني أن أبدأ بشكر صديقي الدكتور جورج أولمز مؤسس ورئيس دار أولمز للنشر وديتريك أولمز المدير العام وجميع العاملين معهم على جهودهم لإخراج هذه النسخة الألمانية الجميلة من كتابنا وكما كان الحال في النسخة الألمانية من كتابنا “سرد الذات” التي نشرتها دار أولمز في أكتوبر الماضي وجاء إخراج النسخة الألمانية من كتابنا “حديث الذاكرة” متميزا من جميع النواحي وسيسعدنا أن نشترك مع دار أولمز للنشر في المستقبل القريب إنشاء الله في نشر النسخ الألمانية من كتب أخرى لنا ليتعرف القراء الألمان وهم كثيرون على تاريخ وحضارة وثقافة منطقتنا /.

وثمن سموه الحفاوة الكبيرة التي لقيها من قبل الأدباء والمثقفين الألمان من أصحاب دور النشر وأساتذة الجامعات مؤكدا سموهً أن وجودهم اليوم ومشاركتهم له حفل إصدار هذه النسخة من سرد الذات دليل واضح على مدى الشغف الذي يملكه الألمان للإطلاع على الثقافات الأخرى.

وتناول صاحب السمو حاكم الشارقة في كلمته محتوى كتاب حديث الذاكرة حيث قال سموه / ولعل بعض منكم يتذكر أن كتابنا “سرد الذات” تضمن تفاصيل الأحداث والمواقف التي كان لها تأثير كبير على حياتي منذ الطفولة وحتى اختياري حاكما لإمارة الشارقة في يناير 1972 في ظروف صعبة للغاية والكتاب الذي نحتفل بإطلاقه اليوم يختص بتفاصيل الأحداث والمواقف الحاسمة والتفاعلات الهامة بين حكام الإمارات والتي كان لها بالغ الأثر على تشكيل ونمو مؤسسات دولة الإمارات العربية وعلاقاتها الدولية منذ إنشائها في ديسمبر 1971 والى عام 1977 … تفاصيل لا يعرفها الكثيرون ولم تكتب من قبل حفرت في ذاكرتي على مر السنين رأينا أن نسطرها لتتمكن الأجيال الحالية والقادمة من أبنائنا وبناتنا وغيرهم من المهتمين من خارج الدولة من قراءتها والتعرف على تاريخنا في هذه الحقبة الهامة /.

وأختتم سموه كلمته بقوله / مرة أخرى نشكركم جميعا على حضوركم ونتمنى لكم أمسية ممتعة وقراءة مشوقة /.

حضر الحفل الذي ترعاه وتنظمه منشورات القاسمي بالتعاون مع دار أولمز الألمانية الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي رئيسة جمعية الناشرين الاماراتيين.

كما حضر الحفل إلى جانب صاحب السمو حاكم الشارقة كل من سعادة ابراهيم محمد جمعة المنصوري القائم بأعمال سفارة الدولة لدى جمهورية ألمانيا الإتحادية وسعادة عبد الله بن محمد العويس رئيس دائرة الثقافة والاعلام والدكتور عمرو عبد الحميد مستشار صاحب السمو حاكم الشارقة لشؤون التعليم العالي والبحث العلمي والسيد أحمد بن ركاض العامري مدير معرض الشارقة الدولي للكتاب والدكتور جورج أولمز مؤسس دار أولمز للنشر والسيد أسامة سمرة مدير مركز الشارقة الاعلامي والسيد راشد محمد الكوس مدير مشروع ثقافة بلا حدود والدكتور غونتر موير رئيس الجمعية الأوروبية لأبحاث العالم العربي من جامعة ماينتز وعدد من أعضاء مجلس ادارة جمعية الناشرين الاماراتيين وجمع غفير من الأكاديميين ومسؤولي المراكز الأدبية والثقافية الألمانية وعدد من الأدباء والمفكرين والمؤرخين الألمان.

وكان الحفل بدأ بكلمة للدكتور جورج أولمز مؤسس دار أولمز للنشر رحب فيها بصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة وبضيوفه الكرام مقدماً خالص شكره وتقديره لكل من ساهم في إصدار النسخة الألمانية من كتاب حديث الذاكرة.

وتحدث أولمز حول تجربته الثقافية والأدبية والفكرية مع صاحب السمو حاكم الشارقة كأحد المؤلفين والمهتمين بالنشر وبالكتابات التاريخية مشيرا الى مسيرة التعاون الثقافي المشترك بينه وبين سموه في ترجمة عدد كبير من الكتب العربية للغة الألمانية ما أثرى المكتبة بعلوم ومعارف شتى حول الحضارة والثقافة والتراث العربي والاسلامي الثري.

ونوه أولمز على صعيد السيرة الذاتية لصاحب السمو حاكم الشارقة بما قامت به داره من ترجمة ونشر لكتاب سموه سرد الذات وتدشن الدار هذه الليلة كتاب حديث الذاكرة مبديا رغبته وتطلعه وسعيه الجاد لمزيد من التعاون في المستقبل مع صاحب السمو حاكم الشارقة.

وقال / إن الجزء الثاني من سيرة صاحب السمو حاكم الشارقة والمتمثل في كتاب حديث الذاكرة سيساهم كثيرا في فهم القارئ الألماني واقترابه أكثر من العالم العربي ومنطقة الخليج بوجه خاص /.
ثم قدم الدكتور غونتر موير رئيس الجمعية الأوروبية لأبحاث العالم العربي من جامعة ماينز الألمانية وبأسلوبه القصصي والدرامي الشيق عرضا مرئيا عرف من خلاله الحضور ولا سيما أصحاب دور النشر الألمانية بأهم وابرز ما حواه كتاب حديث الذاكرة من حوادث وقصص وأحداث لم تكن مجرد محطات في حياة صاحب السمو حاكم الشارقة فحسب وإنما كانت جزءا من تاريخ دولة الإمارات العربية المتحدة في مرحلة زمنية هامة.

واوضح من خلال عرضه كيف ان صاحب السمو مؤلف الكتاب ساهم في بناء هذه الدولة الناشئة وسط عالم تعصف به المحن والازمات في تلك الفترة .. وتحدث موير حول زيارات سموه الخارجية وأثرها في بناء شخصيته وتكوين فكره المعرفي والثقافي والقيادي ما انعكس إيجابا على بناء إمارة الشارقة ومكنها من أن تتبوء مكانتها الريادية في ساحة الثقافة العربية.

ودعا المهتمين من أصحاب دور النشر الألمانية للخوض في تجربة قراءة هذا الكتاب الذي سيساهم بشكل كبير في إعطائهم صورة واضحة المعالم لفترة زمنية مهمة من تاريخ الشارقة ودولة الإمارات العربية المتحدة والخليج العربي.

وقدم الدكتور جورج اولمز الطبعة المذهبة والأولى من كتاب حديث الذاكرة بنسخته الألمانية لصاحب السمو حاكم الشارقة الذي بدوره عبر عن جزيل شكره وسعادته بهذا التعاون وهذه الفرصة التي جمعته بالدار الألمانية الشهيرة.

بعدها تمت دعوة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة للتفضل بالتوقيع على نسخة ألمانية من كتاب حديث الذاكرة لتقديمها كإهداء لدار أولمز للنشر..وقام سموه بالتوقيع على مجموعة كبيرة من الكتب للحضور.

ويوثق هذا الكتاب لمرحلة مهمة من تاريخ اتحاد دولة الإمارات العربية المتحدة نشرت الطبعة العربية الأولى منه خلال افتتاح الدورة 29 من معرض الشارقة للكتاب في عام 2010، ودشنت النسخة الانجليزية منه في العاصمة البريطانية لندن في ابريل الماضي من العام الجاري والعمل جار على تجهيز النسخ الفرنسية والاسبانية من كتاب حديث الذاكرة.

يذكر أن هذه الطبعة الألمانية من كتاب حديث الذاكرة والتي قامت بطباعتها دار أولمز – والتي تعد من دور النشر الرائدة في هذا المجال والمتميزة على كافة الصعد – تأتي ضمن إهتمام ومساعي صاحب السمو حاكم الشارقة في نشر الثقافة العربية وتعريف الآخر بها وتحقيق التقارب بين ثقافات العالم أجمع.

ودعي الحضور بعد ذلك الى مأدبة العشاء التي أقامها صاحب السمو حاكم الشارقة تكريماً لهم على حضورهم لهذه المناسبة ومشاركتهم لفعالياتها.

وقام صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الاعلى حاكم الشارقة صباح اليوم بزيارة الى جناح دار أولمز الألمانية المشاركة ضمن فعاليات معرض فرانكفورت الدولي للكتاب والمشرفة على طباعة ونشر وتوزيع كتاب حديث الذاكرة بنسخته الألمانية.

وكان في استقبال سموه لدى وصوله للمعرض حيث مقر الجناح كل من سعادة إبراهيم محمد جمعة المنصوري القائم بأعمال سفارة الدولة لدى جمهورية ألمانيا الاتحادية وسعادة عبد الله بن محمد العويس رئيس دائرة الثقافة والإعلام والدكتور عمرو عبد الحميد مستشار صاحب السمو حاكم الشارقة لشؤون التعليم العالي والبحث العلمي والسيد أحمد بن ركاض العامري مدير معرض الشارقة الدولي للكتاب والدكتور جورج أولمز مؤسس ورئيس دار أولمز للنشر والسيد أسامة سمرة مدير مركز الشارقة الإعلامي والسيد راشد الكوس مدير مشروع ثقافة بلا حدود.

وتفضل صاحب السمو حاكم الشارقة خلال تواجده في جناح دار أولمز بتوقيع نسخ من كتابه حديث الذاكرة لضيوف الجناح ورواد المعرض الذين حرصوا على اقتناء الكتاب والتعرف على محتواه.

/ بر /.

تابع أخبار وكالة أنباء الإمارات على موقع تويتر wamnews@ وعلى الفيس بوك www.facebook.com/wamarabic. . .

وام/root/ش/سر/ز م ن