هيئتا " تصنيف " والتصنيف الإيطالية توقعان عقد شراكة استراتيجي

هيئة الإمارات للتصنيف / هيئة التصنيف الإيطالية/ شراكة

أبوظبي في 22 يناير / وام/ وقعت هيئة الإمارات للتصنيف ” تصنيف ” أمس عقد شراكة استراتيجي مع هيئة التصنيف الإيطالية ” رينا ” توفر بموجبه تقنية التصنيف والبرامج الإدارية والفنية والتدريب لموظفي ومفتشي ” تصنيف ” خلال الثلاث السنوات القادمة وذلك سعيا من جانبها لنقل التقنية وتوطيد العلاقات مع شركات التصنيف العالمية العاملة في هذا المجال .

حضر حفل الإطلاق الذي أقيم في فندق قصر الإمارات تحت رعاية معالي الشيخ حمدان بن مبارك آل نهيان وزير الأشغال العامة رئيس الهيئة الوطنية للمواصلات .. سعادة اللواء الركن بحري إبراهيم سالم محمد المشرخ قائد القوات البحرية وسعادة جورجيو ستاراس سفير جمهورية إيطاليا وسعادة سالم الزعابي مدير عام الهيئة الوطنية للمواصلات بالإنابة وسيلارنو الرئيس التنفيذي لهيئة التصنيف الإيطالية ” رينا ” وعدد من المتخصصين والمنظمين لصناعة النقل البحري.

وأكد سعادة راشد محمد الحبسي الرئيس التنفيذي لهيئة الامارات للتصنيف ” تصنيف ” أن المؤسسات والهيئات الاتحادية في الدولة تدعم بقوة مبادرة إنشاء ” هيئة الإمارات للتصنيف ” لتشكل إضافة نوعية ولتجسير الفجوة في قطاع التصنيف البحري.. مضيفا أن طموح الهيئة هو المساهمة بمهنية في تطوير القطاع البحري في دولة الإمارات ودول مجلس التعاون لدول الخليج العربية من خلال بناء المعرفة والقدرات التكنولوجية في هذا المجال.

وأوضح أن ” تصنيف ” اختارت هيئة التصنيف الايطالية “رينا” كشريك استراتيجي في هذا المجال بعد ستة أشهر من التقييم المكثف بين عدد من الجمعيات الدولية للتصنيف للمساهمة في المشروع.

من جانبه أعرب أندريا دي بيلا المدير الإقليمي لمجموعة ” رينا ” عن سعادته باختيار هيئته كشريك استراتيجي من بين العديد من هيئات التصنيف العالمية.. مؤكدا أنهم سيعملون بشكل وثيق مع ” تصنيف ” في عدد من المشاريع الإنشائية وبناء السفن لتقديم الاستشارات الفنية تبادل الخبرات والتدريب المهني لفرق العمل .. متوقعا أن يكون ذلك بداية لشراكة بعيدة المدى على ضوء التوسع الذي ستشهده دولة الإمارات في شؤون الصناعة البحرية .

وتعد صناعات النقل البحري من أضخم الصناعات في العالم وأكثرها تطورا وازدهارا وتشكل شركات التصنيف البحري جزءا مهما من صناعة النقل البحري وداعما لعنصر الأمان والسلامة للوحدات والسفن البحرية إضافة إلي مساهمتها بشكل كبير في المحافظة على البيئة وتوفير سبل العيش الأمن والكريم لأطقم السفن والعاملين فيها.

وفي ضوء تنامي صناعة النقل البحري في دولة الإمارات العربية المتحدة ورغبة من الجهات المنظمة بأن يحتوي النظام البحري المحلي على المكونات الرئيسية ومن أهمها شركات التصنيف البحري فقد تأسست حديثا شركة الإمارات للتصنيف ” تصنيف” في عام 2012 ومقرها مدينة أبوظبي لتكون أول شركة تصنيف متخصصة في شؤون التصنيف البحري في منطقة الخليج العربي والمنطقة العربية وتعمل في مجال التصنيف البحري للسفن والمنصات.

وتتمثل أولويات الشركة في الحفاظ على الحياة والممتلكات في البحر وحماية البيئة البحرية من خلال إصدار المعايير والمقاييس وتطبيقها وإصدار الشهادات المؤكدة لذلك.

تهدف الإمارات للتصنيف للحصول على الاعترافات المحلية والإقليمية اللازمة وتسعي إلي ترسيخ مكانتها كأحد الشركات المعترف بها في مجال التصنيف وإصدار الشهادات حيث يعد الانضمام إلى الجمعية العالمية لهيئات التصنيف ” آي إيه سي إس “أحد الأهداف بعيدة المدي للهيئة.

/عس/ دن.

تابع أخبار وكالة أنباء الإمارات على موقع تويتر wamnews@ وعلى الفيس بوك www.facebook.com/wamarabic. . .

وام/root/و/دن/هج